الخميس - 18 أغسطس 2022
الخميس - 18 أغسطس 2022

«النقد العربي»: 40.9 مليار دولار قيمة سوق التأمين العربي 2021

«النقد العربي»: 40.9 مليار دولار قيمة سوق التأمين العربي 2021

شهد قطاع التأمين في الدول العربية نمواً خلال السنوات الأخيرة، تزامناً مع التطورات التي تشهدها اقتصادات المنطقة العربية، حيث فاقت القيمة الإجمالية لسوق التأمين في الدول العربية 40.9 مليار دولار عام 2021، بنمو بنسبة 1.8% مقارنة بعام 2020.

وقال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي -في كلمته أمس خلال افتتاح الاجتماع الخامس عالي المستوى «عن بعد» لهيئات الإشراف على التأمين في الدول العربية حول «التأمين الأخضر والمستدام في ظل مخاطر تغيّرات المناخ وتداعيات ما بعد جائحة كوفيد 19»- إن حجم أقساط سوق التأمين العالمية يتجاوز 4 تريليونات دولار، وبأصول تحت الإدارة تتجاوز قيمتها 24 تريليون دولار في عام 2021.

وأشار إلى أن أقساط التأمين تمثل 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، مع التفاوت الكبير بين الدول النامية والاقتصادات المتقدمة، والتأثير المضاعف لمدفوعات المطالبات في اقتصاد متعدد القطاعات، حيث يمكن أن يمتد التأثير غير المباشر للتأمين إلى حوالي 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

ولفت الحميدي إلي أن هناك حاجة لكي تسعى شركات التأمين للاستفادة بشكل كامل من الفرص التي يوفرها التوجه نحو الاستدامة في إطار أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وبالتالي هناك ضرورة للعمل على تطوير البرامج والسياسات المناسبة وبناء القدرات في هذا الشأن.

وذكر أن توجّه قطاع التأمين نحو هذا النهج الاستراتيجي المستدام يهدف إلى الحدّ من المخاطر، وتطوير حلول مبتكرة، وتحسين أداء الأعمال، والمساهمة في الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، حيث تصبح جميع أنشطة قطاع التأمين مستدامة.

وأكد الحميدي أن المنطقة العربية تتوافر لديها إمكانات كبيرة لزيادة مساهمة التأمين، وبالتحديد في مجال التأمين المستدام، بما يساهم في تعزيز الاستقرار المالي وتعبئة المدخرات وتنميتها لتمويل التنمية المستدامة، إضافة إلى ما يمكن تحقيقه في توفير الحماية للأفراد والممتلكات، لا سيما في ظل التحول الرقمي.

وأشار إلى الفرص التي تتيحها التقنيات الحديثة في تسهيل الوصول للخدمات التأمينية، وتطوير النظم الداخلية وخدمات ومنتجات جديدة، مؤكداً حرص صندوق النقد العربي على مواصلة جهوده في سبيل دعم دور السلطات الرقابية في تطبيق مبادئ التأمين الأخضر والمستدام في المنطقة العربية، من خلال التعاون البنّاء والشراكة المستدامة مع المؤسسات الإقليمية والدولية.