الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

اقتصادي حائز على «نوبل» يجيب عن سؤال الساعة.. هل تتلاشى العملات المشفرة؟

اقتصادي حائز على «نوبل» يجيب عن سؤال الساعة.. هل تتلاشى العملات المشفرة؟

انهيار العملات الرقمية فرصة لإعادة تنظيم السوق الوهمي

قال الاقتصادي الحائز جائزة نوبل، بول كروغمان، إن الكثير من عالم العملات المشفرة يحركه الآن التهرب التنظيمي ناهيك عن «السرقة والقرصنة وغسل الأموال وتمويل الإرهاب».وذكر «كروغمان» في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز، الخميس، أن سوق العملات المشفرة قد تحول إلى «مخطط هرمي ما بعد الحداثة»، معتبراً أن الانهيار الأخير يمثل فرصة لتنظيم هذا السوق.

وأشار كروغمان إلى أن صناعة العملات المشفرة لم تطور حتى الآن منتجات مفيدة في الاقتصاد الحقيقي، لكنها قامت بتسويق نفسها بنجاح باعتبارها متطورة وجديرة بالاحترام، من خلال شخصيات ومؤسسات بارزة، وأضاف أن «تطور سوق العملات المشفرة إلى نوع من المخططات الهرمية، جذبت الصناعة المستثمرين إلى الدخول، كما استخدم بعضاً من هذا التدفق النقدي لشراء وهم الاحترام الذي جلب المزيد من المستثمرين حتى أصبح في الواقع أكبر من أن يُنظم».

المخطط الهرمي يمثل مخططاً احتيالياً

والمخطط الهرمي هو مخطط احتيالي يعمل من خلال التعهد بمنح مدفوعات للأشخاص الذين يجذبون آخرين إلى الخدعة وليس من خلال استثمار أو بيع منتجات، ليحقق الأشخاص في قمة الهرم فقط الأرباح، ووصف كروغمان حديث نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، لايل برينارد، عن تنظيم العملات الرقمية، بأنه حديث صادم ولا يبتعد كثيراً عن حديث مدير الاستثمار الأمريكي جيم تشانوس، الذي وصف العملات المشفرة بأنها «ساحة خردة مفترسة».

وقال كروغمان إنه رغم وجود العملات المشفرة منذ عام 2009، إلا أنها لم تلعب أبداً خلال كل هذا الوقت دوراً رئيسياً في المعاملات في العالم الحقيقي، متسائلاً: إذاً كيف وصلت قيمة العملات المشفرة إلى ما يقرب من 3 تريليونات دولار في ذروتها؟ (لقد تلاشى ثلثا هذه القيمة الآن)، ولماذا لم يتم فعل أي شيء لكبح جماح «العملات المستقرة»، التي من المفترض أنها كانت مرتبطة بالدولار الأمريكي والتي كانت معرضة بوضوح لجميع مخاطر الخدمات المصرفية غير المنظمة، وتشهد الآن سلسلة متتالية من الانهيارات التي تذكرنا بموجة إفلاس البنوك التي ساعدت في جعل الكساد عظيماً؟

وتعرض سوق العملات المشفرة لخسائر حادة هذا العام، بعد انهيار عملة «تيرا» المستقرة، ما تسبب في وقف عمليات السحب وإعلان بعض منصات تبادل العملات الإفلاس، ويعتقد «كروغمان» أن انهيار العملات المشفرة هذا العام قد يكون فرصة ذهبية لتنظيم أعمالها، مطالباً الاحتياطي الفيدرالي وصانعي السياسات الآخرين باستغلال هذه الفرصة.