الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

«جازبروم» الروسية تطلب من «سيمنز إنرجي» إعادة توربين "نورد ستريم"

«جازبروم» الروسية تطلب من «سيمنز إنرجي» إعادة توربين "نورد ستريم"

طلبت شركة الطاقة الروسية «جازبروم» من شركة «سيمنز إنرجي» الألمانية للطاقة الشروع في إعادة التوربين الخاص بخط أنابيب الغاز «نورد ستريم1».

وأعلنت جازبروم عبر حسابها على تطبيق «تليجرام» اليوم السبت: «في 15 يوليو اتصلت جازبروم رسمياً بشركة سيمنز، وطلبت منها تقديم المستندات التي تسمح -مع مراعاة قواعد العقوبات الحالية في كندا والاتحاد الأوروبي- باستخدام توربين الغاز لمحطة الضغط "بورتوفايا" الضرورية لنورد ستريم1، ليتم تصديره إلى روسيا».

وأضافت الشركة أنها تنتظر في الوقت نفسه أن تفي «سيمنز إنرجي» بتنفيذ عقدها الخاص بصيانة وإصلاح توربين الغاز، الذي يتوقف عليه استمرار تشغيل نورد ستريم1.

وخفضت جازبروم منذ يونيو الماضي بشكل كبير إمدادات الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم1 في بحر البلطيق، متحججة بغياب توربين «سيمنز إنرجي» الذي كان يُجرى صيانته في كندا، وبسبب العقوبات المفروضة على روسيا نتيجة الحرب مع أوكرانيا، رفضت كندا في البداية إعادة التوربين إلى روسيا، لكنها قررت بعد ذلك تسليمه إلى ألمانيا بدلاً من ذلك.

وتوقف نورد ستريم1 منذ الاثنين الماضي عن إمداد الغاز إلى ألمانيا بسبب أعمال الصيانة، ومن المتوقع أن تستمر أعمال الصيانة حتى 21 يوليو، وأعرب العديد من الساسة في الغرب عن شكوكهم بشأن ما إذا كانت جازبروم ستضخ الغاز مرة أخرى عبر هذا الخط بعد انتهاء فترة الصيانة.