الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

استقرار تدفق الغاز الروسي إلى أوروبا وسط مخاوف تتعلق بنورد ستريم

استقرار تدفق الغاز الروسي إلى أوروبا وسط مخاوف تتعلق بنورد ستريم

من المتوقع أن تظل إمدادات الغاز الطبيعي التي تضخها روسيا إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم الرئيسي عند نحو 40% من القدرة الاستيعابية للخط الاثنين، كما تظهر بيانات جهات التشغيل أن الضخ عبر أوكرانيا مستقر عند مستوياته المخفضة.

ووفقاً لبيانات التشغيل، التي نقلتها وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، فإن طلبات شحنات الغاز عبر نورد ستريم تظل عند 29,3 غيغاوات في الساعة، رغم أن قدرة الخط الاعتيادية تصل إلى 73 غيغاوات في الساعة.

وكانت جازبروم الروسية قلصت الإمدادات إلى 40% من هذا المستوى في يونيو، وأرجعت ذلك إلى مشكلات تتعلق بالمعدات في محطة بورتوفايا التابعة لها، التي تغذي الخط.

وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن الضخ قد ينخفض إلى 20% من السعة هذا الأسبوع إذا لم تحصل المحطة على توربين بديل مرسل من كندا، بعد تأخره لأسباب تتعلق بالعقوبات.

ومن المتوقع أن يبلغ ضخ الغاز الروسي عبر أوكرانيا 41,6 مليون متر مكعب الاثنين، بتغيير طفيف عن متوسط الإمدادات للشهر الماضي، مع استمرار الضخ فقط عبر نقطة عبور سودجا.

وتجدر الإشارة إلى أن الكميات التي تضخها روسيا لأوروبا عبر أوكرانيا تراجعت بشدة منذمايو، عندما جرى تعطيل الضخ عبر نقطة عبور حدودية أخرى.