الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

الإمارات أكبر شريك تجاري لروسيا خليجياً

الإمارات أكبر شريك تجاري لروسيا خليجياً

حقق التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا قفزات مهمة خلال السنوات القليلة الماضية في العديد من القطاعات الحيوية، مثل الطاقة المتجددة والفضاء والتكنولوجيا الحديثة والثورة الصناعية الرابعة، فضلاً عن المشروعات والاستثمارات الناجحة لشركات البلدين في مجالات العقارات والصناعة والأمن الغذائي والبنية التحتية والبتروكيميائيات والموانئ والطيران.

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة، أكبر شريك تجاري خليجي لروسيا، حيث تستأثر بنسبة 55% من إجمالي التجارة الروسية الخليجية، كما تصنف ضمن أهم الدول العربية في التجارة الروسية، حيث تحتضن أسواق دولة الإمارات أكثر من 4000 شركة روسية.

وتشمل خريطة التعاون بين البلدين 12 قطاعاً ومجالاً حيوياً ومستقبلياً تتضمن التجارة والاستثمارات، والطاقة، والصناعة والابتكار، والخدمات المالية والمصرفية والجمارك، والأمن الغذائي والزراعة، والتعليم والنقل، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام والثقافة والسياحة والرياضة، وحماية البيئة وإدارة الموارد الطبيعة، والاقتصاد الدائري، والثورة الصناعية الرابعة، والفضاء.

ونمت التجارة بين البلدين في العام 2021 بنسبة 64.34% مقارنة بالعام 2020 ووصلت إلى نحو 5.35 مليار دولار. وبلغت صادرات روسيا إلى الإمارات في العام 2021 نحو 5.081 مليار دولار، بزيادة نسبتها 74.52% في العام 2021 مقارنة بالعام 2020.

ووصلت واردات الإمارات من روسيا في العام 2021 إلى 276.27 مليون دولار، فيما بلغ قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين دولة الإمارات وروسيا الاتحادية خلال النصف الأول من عام 2021 نحو 2 مليار دولار، محققة نمواً بنسبة تتجاوز 80% مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي 2020، في حين بلغت قيمة التبادلات التجارية غير النفطية خلال عام 2020 نحو 2.6 مليار دولار.

وتعد دولة الإمارات الوجهة الأولى عربياً للاستثمارات الروسية، حيث تستحوذ على 90% من إجمالي استثمارات روسيا في الدول العربية، وفي المقابل، تأتي الإمارات كأكبر مستثمر عربي في روسيا، حيث تساهم بأكثر من 80% من إجمالي الاستثمارات العربية فيها بنحو 60 مشروعاً.

ويبلغ رصيد الاستثمارات الأجنبية المتبادلة بين دولتي الإمارات وروسيا نحو 1.8 مليار دولار، وحققت الاستثمارات الأجنبية الروسية المباشرة في دولة الإمارات نمواً بنسبة 13% خلال عام 2019 مقارنة بعام 2018.

ويتعاون الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة مع أبرز المستثمرين في العالم العربي ومنهم شركة الاستثمار الإماراتية «مبادلة». وفي العام 2013 اتفق الصندوق الروسي و«مبادلة» على إنشاء صندوق مشترك بقيمة ملياري دولار.

ووفقاً لرئيس الصندوق الروسي كيريل ديميتروف، فقد تم الاستثمار مع «مبادلة» في العام 2020 نحو 2.3 مليار دولار في أكثر من 50 مشروعاً.

وتتعاون روسيا والإمارات في سوق النفط العالمية في إطار مجموعة «أوبك+» التي تهدف لتحقيق توازن في السوق عبر ضبط إنتاج الذهب الأسود.