الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

بروتوكول تعاون بين «الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية» والرابطة الدولية لسوق رأس المال

بروتوكول تعاون بين «الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية» والرابطة الدولية لسوق رأس المال

أبرمت جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية اليوم اتفاقية تعاون مشترك مع الرابطة الدولية لسوق رأس المال، بهدف تعزيز العلاقات الوثيقة والعضوية المتبادلة بين الجانبين، وتبادل التجارب والخبرات والمعلومات حول التطورات التنظيمية وأفضل الممارسات العالمية التي يشهدها قطاع الأسواق المالية.

وقع الاتفاقية محمد الهاشمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية، وبرايان باسكو الرئيس التنفيذي الرابطة الدولية لسوق رأس المال، بحضور عدد من الأعضاء والمسؤولين من كلا الجانبين.

وتنص بنود الاتفاقية على التعاون بشأن الممارسات التجارية الفعّالة، بالإضافة إلى إجراءات المقاصة والتسوية، والعمل بشكل وثيق ضمن برامج وخطط مسبقة في تصميم برامج التدريب التعليمية، وإعداد التقارير التحليلية للأسواق المالية، وقراءة المعطيات البيانية المتقدمة، فضلاً عن بحث آفاق تعزيز تكنولوجيا التداول الآلي، والتعاون في مجال توفير الجمعية معرفتها وخبرتها في المنطقة، واستعراض الرابطة خبرتها في الأسواق المالية العالمية.

وأعرب محمد الهاشمي عن سعادته بهذه الشراكة المثمرة، مؤكداً أنها تأتي في إطار استراتيجيات الجمعية تجاه توسيع قاعدة الشركاء الاستراتيجيين المؤثرين، ممن يمتلكون سنوات طويلة من الخبرة في الأسواق المالية العالمية، ستسهم في إثراء تجربة جميع أعضاء الجمعية وتزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة في ما يتعلق بتعاملات أسواق المال الدولية، ويوسع نطاق الفرص الاستثمارية للجانبين.

وأوضح الهاشمي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات (وام) أن الاتفاقية ستزيد من فرص الاستثمار واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، من خلال الدور المحوري للجمعية التي ستوفر نظرة شاملة ومتكاملة للشركاء على أسواق رأس المال في دول مجلس التعاون الخليجي لمساعدة عمل الرابطة في الأسواق العابرة للحدود، وتوسيع نطاق العمل كذلك خارج الأسواق المحلية.

فيما أشارت عهود آل علي عضو مجلس الإدارة في جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية، أن الجمعية تسعى من خلال إبرام اتفاقيات التعاون المشترك، إلى إطلاع الشركاء المؤثرين على فرص الاستثمار التي تتيحها أسواق المال الإماراتية، التي تستند إلى حزمة من التشريعات القانونية المرنة، بالإضافة إلى اطلاع أعضاء الجمعية على الخبرات والتجارب الثرية والناجحة التي يقدمها الشركاء.

بدوره، قال بريان باسكو إن دولة الإمارات تعتبر من الدول والوجهات المهمة لرؤوس الأموال الباحثة عن الاستثمار في مختلف قطاعاتها لا سيما في أسواقها المالية، باعتبارها ملاذاً آمناً تعكسه مؤشرات النمو المتصاعد في مختلف القطاعات، موضحاً أن الاتفاقية، ستسهم في تعزيز علاقة الرابطة مع الجمعية وتوسع من آفاق العمل المشترك والمثمر تجاه توفير الفرص الاستثمارية، والتعاون في تحقيق مزيد من القفزات النوعية في أسواق المال في المنطقة.

وفي سياق متصل، شاركت جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية أمس وبحضور الرابطة الدولية لأسواق رأس المال، في استضافة مؤتمر مشترك بعنوان، «الديناميكيات والتطورات في أسواق إعادة الشراء الدولية- عدسة على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وتضمنت أجندة المؤتمر جلسات النقاش التفاعلية مع المعنيين بالسوق المحلي ناقشوا الفرص والتحديات التي تواجه إعادة الشراء والضمانات في السوق المالية الدولية، والفرص ذات الصلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مستهلين المؤتمر بعرض تقديمي ألقاه ألكسندر ويستفال، مدير ممارسات السوق والسياسة التنظيمية في الرابطة، وتطرق فيه إلى الاتجاهات الرئيسية لإعادة الشراء في الأسواق الأوروبية، كما استعرض نظام التسوية وكفاءتها والاستدامة ورقمنة إعادة الشراء.