السبت - 20 أبريل 2024
السبت - 20 أبريل 2024

استقرار سوق الوظائف في بريطانيا رغم الاضطرابات الاقتصادية

استقرار سوق الوظائف في بريطانيا رغم الاضطرابات الاقتصادية

حافظ سوق الوظائف البريطاني على استقراره في سبتمبر حتى مع انزلاق الاقتصاد نحو الركود، وفقاً لبيانات رسمية. وأظهرت أرقام يوم الثلاثاء أن معدل التوظيف لم يتغير في الربع عند 75.5% في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر، في حين ظل معدل البطالة البالغ 3.6% بالقرب من أدنى مستوياته منذ عدة عقود، على الرغم من ارتفاعه بشكل طفيف عن قراءة الشهر السابق لـ3.5%.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن أعداداً متزايدة من الشركات تعوق التوظيف بسبب الضغوط الاقتصادية، لكن عدد الوظائف الشاغرة ظل بالقرب من أعلى مستوياته التاريخية عند 1،225،000 في الأشهر الثلاثة حتى أكتوبر. بحسب فاينانشيال تايمز.

ويرجع ذلك جزئياً إلى أن القوى العاملة في المملكة المتحدة لا تزال أصغر مما كانت عليه قبل الوباء، مع عدم وجود أي إشارة في البيانات الأخيرة لأولئك الذين تسربوا من العمل والعودة.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن 21.6% من السكان في سن العمل كانوا غير نشطين اقتصادياً في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر.وأضاف أنه مع ارتفاع تكاليف المعيشة وقلة عدد الأشخاص المتاحين للعمل، كان على أصحاب العمل تقديم رواتب أعلى لملء الوظائف الشاغرة، على الرغم من أن الأرباح لم تواكب ارتفاع الأسعار.