الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

تمديد اتفاق حبوب البحر الأسود لمدة 4 أشهر

تمديد اتفاق حبوب البحر الأسود لمدة 4 أشهر

تقرر اليوم الخميس تمديد الاتفاق الذي يهدف إلى تخفيف نقص الغذاء العالمي من خلال تسهيل صادرات أوكرانيا الزراعية من موانئها الجنوبية على البحر الأسود، وذلك لمدة 120 يوماً على الرغم من أن موسكو قالت إن مطالبها لم يتم الوفاء بها بالكامل بعد.

ووفر الاتفاق، الذي تم التوصل إليه في البداية في يوليو، ممراً بحرياً يحظى بالحماية؛ بهدف التخفيف من نقص الغذاء العالمي من خلال السماح باستئناف الصادرات من ثلاثة موانئ في أوكرانيا وهي منتج رئيسي للحبوب والبذور الزيتية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في بيان اليوم الخميس: «أرحب باتفاق جميع الأطراف على مواصلة مبادرة الحبوب في البحر الأسود لتسهيل الإبحار الآمن لتصدير الحبوب والمواد الغذائية والأسمدة من أوكرانيا».

وأضاف أن الأمم المتحدة «ملتزمة تماماً بتذليل العقبات المتبقية أمام تصدير الأغذية والأسمدة من روسيا الاتحادية» وهو جزء من الاتفاق تعتبره موسكو أمراً بالغ الأهمية.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية تمديد اتفاق حبوب البحر الأسود لمدة 120 يوماً اعتباراً من 18 نوفمبر دون أي تغييرات على الاتفاق الساري.

وقال مصدران مطلعان على المناقشات لرويترز إن تصدير الأمونيا الروسية عبر خط أنابيب إلى البحر الأسود لم يتم الاتفاق عليه بعد في إطار تجديد صفقة الحبوب، وأضاف أحد المصدرين أن روسيا ستواصل جهود استئناف تلك الصادرات، والأمونيا مكون مهم لتصنيع الأسمدة.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في سبتمبر إنه لن يدعم فكرة استئناف صادرات الأمونيا الروسية عبر بلاده إلا إذا سلمت موسكو أسرى حرب وهو ما قوبل سريعاً بالرفض من الكرملين.

وكتبت ريبيكا جرينسبان الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) على تويتر «تجديد مبادرة حبوب البحر الأسود يعد من الأنباء الطيبة للأمن الغذائي العالمي والعالم النامي»، واصفة الخطوة بأنها «منارة للأمل».

وأضافت أن «حل أزمة الأسمدة يجب أن يأتي بعد ذلك».

جاء التمديد لمدة 120 يوماً فقط وهو ما يقل عن تمديد لمدة عام سعت إليه كل من الأمم المتحدة وأوكرانيا. وقالت روسيا هذا الأسبوع إن المدة الحالية للاتفاق تبدو «منطقية».