الاثنين - 15 أبريل 2024
الاثنين - 15 أبريل 2024

سوق الإيجارات العقارية بدبي يرتفع 27% في 2022

سوق الإيجارات العقارية بدبي يرتفع 27% في 2022

ارتفع متوسط سوق الإيجارات بدبي بنسبة 27% خلال عام 2022، تزامناً مع تزايد الطلب عليها وسط تعزيز النشاط الاقتصادي بالإمارة، بحسب دراسة حديثة صادرة من «زوم بروبرتي إنسايتس».

وبحسب الدراسة لامس متوسط أسعار إيجارات الشقق بدبي 91,795 درهماً إماراتياً، في حين قفز معدل إيجارات الفيلات بالإمارة إلى 274,740 درهماً إماراتياً، بزيادة بنسبة 27.5%، و25.7% في كلا القطاعين.

وأشارت الدراسة إلى أنه على الرغم من ذلك يتردد المستأجرون في الانتقال إلى منزل جديد بسبب ارتفاع الأسعار؛ ما أدى إلى تراجع أعداد عقود الإيجارات الجديدة، وزيادة أعداد العقود المجددة.

ويرى عطا شبيري، الرئيس التنفيذي لشركة زوم بروبرتي أن سوق تأجير العقارات في دبي سيختتم العام الجاري ختاماً قوياً مدفوعاً بإقامة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وقال شبيري: «ينطلق سوق الإيجارات في دبي انطلاقة كبيرة بحسب ما تكشفه أحدث البيانات، وقد انعكس ذلك جلياً في أداء المناطق الرئيسية في دبي، مثل نخلة جميرا، ووسط مدينة دبي، ودبي مارينا، جميرا بيتش ريزيدنس».

المناطق الأكثر طلباً

ولا تزال نخلة جميرا تحافظ على سمعتها؛ كونها المنطقة الأكثر طلباً للإيجار، في سوق العقارات في دبي.

وبالإشارة إلى بيانات الربع الثالث من عام 2022، ترى زوم بروبرتي انسايتس أن متوسط إيجار الشقق في نخلة جميرا قفز بنسبة 22%، كما شهد إيجار الفيلات في مجمعها قفزة بنحو 32 %.

وسجل متوسط أسعار تأجير الشقق وسط مدينة دبي زيادة كبيرة بنسبة 24%، كما سجل متوسط أسعار تأجير الفيلات أعلى زيادة بنسبة 33% في دبي هيلز استيت.

وتعتبر مناطق جميرا بيتش ريزيدنس ودبي مارينا، والبراري وتلال الإمارات وخليج الجميرا من بين المناطق الأخرى التي شهدت زيادة في الطلب على التأجير.

توقعات عام 2023

وتبدو النظرة المستقبلية لسوق الإيجارات في دبي في عام 2023 إيجابية، فبحسب زوم بروبرتي، سوف يستمر متوسط أسعار إيجار الشقق والفيلات في دبي في الارتفاع خلال العام المقبل، ما يمهد الطريق لأداء أقوى للسوق خلال 2023.

وقال عطا شبيري إن سوق العقارات في دبي يجذب الأثرياء والمستثمرين الأجانب؛ نظراً لارتفاع العوائد والحالة المستقرة التي يتمتع بها السوق.

وأشار عطا شبيري إلى أن ذلك سيؤثر على سوق الإيجارات أيضاً، فعلى الرغم من زيادة متوسط أسعار الإيجارات، لن يتوقف الناس عن الانتقال إلى منازل جديدة في دبي، من أجل الاستمتاع بأسلوب حياتها الراقي، واستكشاف الفرص المهنية المهمة وريادة الأعمال، وكل ذلك من دون شك سوف يعود في نهاية المطاف بالفائدة على الاقتصاد بشكل عام.