الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

لأول مرة.. التضخم يدفع الإنفاق الشهري على البقالة في بريطانيا إلى أكثر من 12 مليار استرليني

لأول مرة.. التضخم يدفع الإنفاق الشهري على البقالة في بريطانيا إلى أكثر من 12 مليار استرليني

وصلت مبيعات البقالة في المملكة المتحدة إلى 12.8 مليار جنيه استرليني في ديسمبر، حيث أدت أسعار المواد الغذائية المتزايدة إلى زيادة فواتير التسوق في عيد الميلاد للأسر، وفقاً لبيانات القطاع الجديدة.

كان الرقم لشهر ديسمبر 2022 أعلى بمقدار 1.1 مليار جنيه استرليني عن الفترة نفسها من عام 2021، وكانت المرة الأولى التي تجاوزت فيها مبيعات البقالة الشهرية 12 مليار جنيه استرليني، وفقاً لبحث نُشر يوم الأربعاء من قبل شركة الاستشارات كانتر.

وقال فريزر ماكيفيت، رئيس قسم التجزئة والمستهلكين في كانتر، لفاينانشيال تايمز، إن تضخم أسعار البقالة كان «العامل الدافع الحقيقي» وراء الأرقام، مشيراً إلى أنه من حيث الحجم، انخفضت المبيعات بنسبة 1% على أساس سنوي.

وقال ماكيفيت: «ارتفعت قيمة مبيعات فطائر المفروم بنسبة 19%، لكن مشتريات الكميات زادت قليلاً على الإطلاق»، في إشارة إلى وجبة خفيفة شهيرة بريطانية بمناسبة الأعياد.

وأظهرت بيانات كانتر أن تضخم أسعار البقالة لشهر ديسمبر) اقترب من مستويات قياسية، عند 14.4% أعلى من الشهر نفسه من العام السابق، متراجعاً من 14.6% في نوفمبر.

وقال ماكيفيت: «هذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي ينخفض ​​فيه تضخم أسعار البقالة، ما يزيد الآمال بأن الأسوأ قد ولى».

وسيصدر مكتب الإحصاءات الوطنية، مزود الأرقام الاقتصادية الرسمية في المملكة المتحدة، أرقام تضخم أسعار المواد الغذائية في وقت لاحق من هذا الشهر. وأظهرت أحدث بياناتها أن تضخم أسعار المواد الغذائية على أساس سنوي لشهر نوفمبر بلغ أعلى مستوى له في 45 عاماً عند 16.6%.

كما دفع ارتفاع أسعار المواد الغذائية المشترين إلى اللجوء إلى سلاسل الخصومات، وفقاً لقنطار. وقالت إن شركة آلدي، إن البقالة الأسرع نمواً في المملكة المتحدة، وسعت حصتها في السوق إلى 9.1% في ديسمبر، بزيادة من 7.7% في العام السابق.