الخميس - 30 مايو 2024
الخميس - 30 مايو 2024

4 عوامل تجعل من 2023 "عام الذهب"

4 عوامل تجعل من 2023 "عام الذهب"

أكّدت مؤسسة جولد بيليون، المتخصصة في مجال أبحاث وأسعار الذهب خلال تقرير لها، أن أداء الذهب خلال2023 سيكون أفضل بكثير من 2022، وذلك بسبب زيادة الطلب من البنوك المركزية، والتوترات الجيوسياسية المستمرة المحتملة.

وأضاف التقرير أن هناك 4 عوامل تجعل عام 2023 هو عام الذهب، لعل أبرزها اتجاه البنوك المركزية لشراء الذهب، ومحدودية المعروض من الذهب من المناجم الجديدة وأسعار الفائدة وضعف الدولار.

وتطرق التقرير إلى الأسباب الأربعة التي تدعم الذهب في 2023، منها أن البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، لا سيما في الصين وتركيا والهند تشتريه بوتيرة قياسية، واستمر هذا الاتجاه على مدى السنوات الـ13 الماضية على التوالي.

وأشار التقرير إلى أن البنوك المركزية قامت مؤخراً بزيادة احتياطياتها من الذهب في السنوات الأخيرة كوسيلة لتنويع حيازاتها من العملات الأجنبية وتقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي، وفقاً لمجلس الذهب العالمي.

وبلغ الطلب على الذهب من البنوك المركزية حتى الآن 673 طناً، وهو الرقم الأعلى في الفترة منذ عام 1967 وحتى الآن.

وفي نهاية تعاملات الجمعة الماضية، ارتفعت العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم شهر فبراير بنسبة 1.6%، لتسجل 1869.70 دولار للأوقية، لتصل مكاسبه الأسبوعية 2.4%.