الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

حجب «أجمل الأصوات»

تنافس ثمانية متسابقين بأصوات قرآنية ندية ضمن مناشط اليوم العاشر لمسابقة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي تنظم في قاعة مسرح غرفة تجارة دبي. وقال عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية الدكتور حسن أحمد أبونار من الولايات المتحدة إنه لا توجد مسابقة لأجمل الأصوات العام الجاري للمتسابقين، كما جرت العادة في كل دورة، والمخصصة للمتسابقين الذين حباهم الله بصوت عذب وجميل، وذلك بقرار جماعي من اللجنة المنظمة للجائزة وأعضاء لجنة التحكيم. وأفاد بأن المستويات العام الجاري قوية ومتقاربة جداً، ولربما يُعزى قربها لقرب أعمار المتسابقين بعضهم من بعض، لا سيما أن أغلبهم في أعمار الرابعة عشرة والخامسة عشرة. وأشار أبونار إلى أنه يُحكم في المسابقة منذ سنوات طويلة، وعاش زمن التحكيم اليدوي، والتحكيم الإلكتروني الحديث، مؤكداً أن التقنيات الحديثة تم استخدامها لزيادة الدقة والشفافية في وضع الدرجات الخاصة بالمتسابقين، وبذلك لا يظلم أحد. وتميزت الليلة العاشرة من المنافسات بإبهارها الجمهور، لا سيما أن تنوع الروايات والقراءات كان حاضراً ولافتاً، وأبهر المتسابق المصري الجمهور بجمال صوته وتمكنه من أدائه وأحكام التجويد، وكذلك تميز الموريتاني بأداء قوي وقراءة متمكنة، وكاد التوتر يؤثر في النيجيري في بداية أدائه إلا أنه تغلب عليه في ما بعد، أما بقية المتسابقين فكانوا في المستوى الجيد جداً، ولم تسمع أجراس التنبيه كثيراً. في ما يتعلق بالمتسابق محمد بلو أبوبكر (17 عاماً) من نيجيريا، فقد بدأ الحفظ في عمر سبع سنوات وأتمه في عمر 12 سنة، وشارك في ثلاث مسابقات محلية مسبقاً، ورشحته جمعية أهل القرآن في كانو للمسابقة بعد تصفيات للمتقدمين بها.