الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

باحثون يحددون الجرعة المثلى لممارسة الرياضة

أجرى باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية دراسة شملت 4.600 تجربة سريرية بهدف معرفة الجرعة المثلى لممارسة التمارين الرياضية من حيث النوع والفترة الزمنية، للحفاظ على أداء إدراكي أفضل لدى كبار السن الأصحاء، بالإضافة إلى الذين يعانون من اعتلال إدراكي أو مرض عقلي طفيف. ونشرت الدراسة في مجلة (نيورولوجي كلينيكال براكتيس) العلمية. ونقل موقع (هارفارد جازيت) الرسمي للجامعة عن الباحثة (جويس غوميس عثمان) قولها إنه «توجد أدلة ثابتة تقول إن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يمكن أن تحسن صحة الدماغ، وكنا مهتمين في دراستنا بمعرفة كيفية تطبيق هذه الأدلة العلمية عملياً على حياة مرضانا وعائلاتهم وحتى على أنفسهم». ووجد فريق البحث أن أي نوع من أنواع التمارين الرياضية تقريباً يستطيع أن يسهم في تحسين الأداء الإدراكي. ووجد الباحثون أن ممارسة الرياضة لمدة 52 ساعة مقسمة على فترات منتظمة لمدة ستة أشهر تسهم كثيراً في تحسين قدرات التفكير، بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن أفضل قدرات التفكير التي تطورت كانت سرعة المعالجة العقلية، سوءا لدى كبار العمر الأصحاء أو الذين يعانون من ضعف إدراكي طفيف. وقال البروفيسور الفارو باسكوال-ليون، أستاذ علم الأعصاب في هارفارد المشارك في الدراسة، إن «من المشجع أن الأدلة تدعم كل أنواع التمارين الرياضية المختلفة، وليس فقط تمارين الأيروبيك، لتحسين قدرات التفكير».
#بلا_حدود