الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

معرض لمقتنيات الرسامة المكسيكية فريدا كالو

يعرض متحف فكتوريا وألبرت في لندن متعلقات شخصية للفنانة التشكيلية المكسيكية فريدا كالو، بينها لوحات فنية ومقتنيات شخصية مثل قلم الحواجب وأحمر الشفاه وملابس وساق صناعية، في أول عرض لمقتنياتها خارج وطنها. ويضم المعرض الذي ينطلق غداً أكثر من مئتي قطعة من «البيت الأزرق» وهو المنزل الذي عاشت فيه كالو مع زوجها رسام الجداريات دييجو ريفيرا في مكسيكو سيتي. وعكست لوحات كالو التي رسمت فيها نفسها التقاليد المكسيكية. وجسدت معظم أعمالها معاناتها وآلامها وحياتها، وفي 1932 أدرجت فريدا عناصر أكثر وضوحاً وسيريالية في رسوماتها. ولم تعتبر فريدا نفسها فنانة سريالية قط رغم اتسام رسوماتها بها، كما أن معظمها تتسم بالطابع الحزين. ومن المقتنيات المعروضة ملابسها المزركشة زاهية الألوان وحلي وأدوات تجميل مثل قلم الحواجب الذي اعتادت استخدامه لإبراز حاجبيها الملتصقين.
#بلا_حدود