الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

دواء كندي واعد لعلاج نزلات البرد

نجح فريق علمي كندي في ابتكار دواء واعد بإمكانه علاج حالات نزلات البرد التي تصيب الكثير من الأشخاص عبر العالم كل موسم شتاء. ووفقاً لتقرير موقع ساينس ألرت الأسترالي، اطلعت عليه «الرؤية»، يعاني بعض الناس من أعراض نزلات البرد ويتعافون بسرعة، في حين يضطر آخرون إلى البقاء طويلاً في الفراش، تحيط بهم الأغطية والأدوية المختلفة. وأوضح الباحثون أنه بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي أو أمراض الجهاز التنفسي ، يمكن أن يصل الأمر لديهم إلى تهديد الحياة. وتعتبر نزلات البرد مصطلحاً شائعاً لمجموعة متنوعة من الالتهابات الفيروسية التي تسبب التهاب الحلق والصداع والسعال والعطس، حيث يكون الرجال عرضة للمعاناة أكثر من هذه الأعراض، على الرغم من وجود لقاحات وتطعيمات ضد المرض. واعتبر العلماء أن أكثر أنواع البرد شيوعاً هي فيروس الأنفلونزا، الذي يمثل حوالي 50 في المئة من جميع الإصابات، وعادة ما يصاب به الأطفال بين 8 و12 مرة في السنة، والبالغين مرتين أو ثلاث مرات، وتشمل الفيروسات الأخرى التي يفكر فيها الباحثون أيضاً مثل نزلات البرد الشائعة فيروسات الغدة الدرقية والفيروس الخلوي التنفسي وفيروس الأنفلونزا الحادة. ويعمل عدد من الباحثين في جميع أنحاء العالم على قدم وساق لإيجاد حلول بديلة والقضاء على الفيروس، بما في ذلك ابتكار هذا الدواء الذي يمثل ثورة جديدة في علاج فيروس (رينو فيروس) الأخطر على الإطلاق لحد الساعة. ووجد الباحثون أن هناك حوالي 90 إلى 95 من مضادات الفيروسات في المجموع تمثل أقل بكثير من ترسانة المضادات الحيوية، ولم يجرِ ترخيص أي منها للاستخدام ضد الفيروس الأنفي بعد. ويظهر البعض بعض النشاط ضد سلالات معينة، لكنها غير فعالة ضد الآخرين، ولذلك يمثل الدواء الجديد فرصة لمساعدة الكثير من المرضى على تخطي نزلات البرد بأمان.
#بلا_حدود