الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

تغيير وضعية الجسم يعد الخيار الأمثل للاسترخاء خلال استراحة العمل

أوصت الرابطة المهنية الألمانية للصناعات الكيميائية والمواد الخام (بي جي أي جي أي) بضرورة تغيير وضعية الجسم خلال فترات الاستراحة في العمل، بحيث لا يقوم الموظف بفعل الشيء ذاته الذي يقوم به خلال العمل، أثناء فترات الاستراحة أيضاً، وذلك للتخلص من الإنهاك خلال العمل، سواء أكان هذا العمل بدنياً يستلزم التحرك وبذل مجهود جسماني أم حتى كان عملاً مكتبياً يجلس المرء خلاله أغلب الوقت. وأوضحت أنه يتعين مثلاً على من يجلس أغلب الوقت خلال العمل، أن يمشي أو حتى يقف خلال الاستراحة. وبالنسبة إلى من يمارس عملاً بدنياً، أوصته الرابطة بضرورة رفع سيقانه عالياً. وأوضحت الرابطة الألمانية أن هذه الاستراحة التي تسمى بـ «الاستراحة التكميلية» تعد غالباً الخيار الأمثل من أجل الاسترخاء. وشددت الرابطة على أهمية أخذ فترات استراحة بصفة دورية خلال العمل، مؤكدة أنه يجب ألا يتم إلغاؤها مطلقاً، حتى إن كان هناك ضغط عمل كبير، لا سيما في هذه الأوقات التي تتسم بالضغط. وكي ينجح الموظف في ذلك، أوصت الرابطة بأنه من الأفضل التذكير بمواعيد الاستراحة في نتيجة الحاسب الآلي أو الهاتف الذكي.
#بلا_حدود