الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

مغالبة الأسرار .. تقيؤ وآلام معدة

يغالب كثير من الناس أسرارهم للحفاظ عليها داخل أعماقهم خوفاً من انتشارها وخروجها للعلن. وذكرت عالمة النفس لوسيا شاهين أن الدراسات بيّنت أن السر يشغل مكاناً مهماً في الدماغ وهو مايجعله ثقيلاً ومتعباً الأمر الذي يدفع صاحبه إلى محاولة التخلص منه عبر البوح به في أقرب فرصة ممكنة. وأضافت أن صاحب السر عندما يتحدث مع الآخرين وهو في الوقت ذاته يغالب السر الذي عنده يصاب بتشوش في الأفكار إضافة إلى التوتر والعزلة لاحقاً. وأشارت إلى أن محاولات المحافظة على الأسرار المهمة، تتعب الجسم والعقل وتؤدي إلى إرباك العلاقات مع الآخرين كما تسبب أحياناً لصاحب السر التقيؤ وآلاماً في المعدة والظهر. وذكرت أن قدرات الناس في المحافظة على الأسرار متفاوتة فهناك من لايستطيع العيش مع السر أبداً فتراه يبوح به مباشرة وهناك من يبقى معه فترة وجيزة وهكذا فالناس ليسوا متساوين في هذا الشأن. ونوهت شاهين إلى وجود دراسات أظهرت أن الذين يحملون أسراراً كانوا أقل تركيزاً من غيرهم إضافة لكون أعصابهم تتعب بسرعة وكانوا أكثر عدوانية من سواهم، وأن قدرة تحمل أبدانهم كانت ضعيفة حيث إن الأمر ينتهي بهم إلى فضح أنفسهم لثقل هذه الأسرار في دماغهم.
#بلا_حدود