الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

«سيدات الشارقة»: 10 حضانات جديدة لتنمية مهارات الأطفال

دشّن نادي سيدات الشارقة حضانات جديدة في فروعه العشرة، ضمن خطته الهادفة إلى توفير الرعاية الكاملة للأطفال. وتحفز الحضانات الأطفال للمشاركة الجماعية مع أقرانهم وتكوين العلاقات الجيدة في ما بينهم، كما تمنح الأطفال فرصة لتنمية مهاراتهم الحركية، وتطوير خيالهم بالاعتماد على الأنشطة التي تشجعهم على التعبير وتنمية القدرة على تبادل الأفكار والمشاعر. وزوّد النادي الحضانات بأحدث وسائل الرعاية الصحية والتعليمية والذهنية للأطفال، في مشهد يجسّد التكامل الحكومي بين جميع المؤسسات في الإمارة. وجهّز النادي الحضانة بطاقم من مربيات مختصات، وغرف متعددة ذات مساحات مناسبة، مثل غرفة الألعاب، مشاهدة التلفاز، غرفة النوم والتعلم، جرى تدعيمها بأحدث الوسائل والمواد التعليمية، بهدف تنمية مواهب ومهارات الأطفال السلوكية، وفقاً لمراحلهم العمرية. وتوفر الحضانات برامج تعليمية وترفيهية مختصة للأطفال، تستهدف تنمية مهاراتهم الحسية والإدراكية، إلى جانب تنظيم الرحلات التعليمية والترفيهية. وعزز النادي الحضانات ببيئة صحية محفزة ومناسبة لتربية الأطفال وتحفيزهم على التعلم المبتكر، واللعب، والتعرف إلى الذات وتطويرها، والمضي في تدعيم القيم الإيجابية لديهم، وبناء الحسّ الابتكاري وتنمية الحواس البدنية المختلفة، وفقاً لمراحل نمو الطفل. ويسهم وجود حضانات خاصة ضمن فروع النادي في بناء شخصيات الأطفال، بما ينسجم مع الرؤية الوطنية لدولة الإمارات، في الاستثمار في العنصر الإنساني وتعزيز مهاراته المجتمعية. ويترجم توفير الحضانات حرص الإدارة التام على صحة وغذاء الطفل، والتركيز على حاجات نمو الطفل، والتي تشمل جوانب عدة، منها الجانب التربوي، الاجتماعي، البدني، الذهني، الثقافي، دعم احتياجات الطفل ومنحه فرصة الانتقال السلس من الحضانة إلى مرحلة رياض الأطفال. وتخصص الحضانات للأطفال برامج تعليمية حسية وحركية، منها ما يختص بالسلوكيات، والثقافة الدينية وتحفيظ القرآن الكريم، إضافة إلى برامج مختصة في مجالات التعليم اللغوي على صعيد اللغتين العربية والإنجليزية، ومجالات التعليم المتقدم كالرياضيات والعلوم والاستكشاف والاعتماد على الذات، إلى جانب برامج تنمية مهارات التواصل الاجتماعي، وبرامج الموسيقى والتربية الرياضية والبدنية.
#بلا_حدود