الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

أمريكا الوسطى تعيش تحت رحمة البراكين

أثار ثوران بركان فويغو في غواتيمالا قلقاً واسعاً من تكرار هذه الكارثة المدمرة في مناطق أخرى من أمريكا الوسطى، التي تعد من أضعف بقاع العالم إزاء هذا النوع من الكوارث الطبيعية. وتقع غواتيمالا في حزام النار في المحيط الهادئ، وهي منطقة يتركز فيها 85 في المئة من النشاط الزلزالي في العالم. وتشكّل السلسلة البركانية في أمريكا الوسطى خطورة كبيرة لأنها مكونة من براكين طبقية شديدة الانفجار، ما يجعلها تعيش تحت رحمة هذه القنابل الموقوتة.
#بلا_حدود