الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

أمريكي يسير 30 كيلومتراً لعيون عمله الجديد

يبدو أن الشاب الأمريكي والتر كار يؤمن بمقولة موحد ألمانيا أوتو فون بسمارك العمل، ثم العمل، ثم العمل، وأنه لا سعادة بلا عمل، لذا لم يشأ أن يعترض وصوله إلى أول يوم عمل شيء حتى ولو اضطر إلى المشي لمسافة 30 كيلومتراً وهو ما حدث بالفعل. وأجبر عطل في سيارة والتر إلى السير لمسافة 30 كيلومتراً على قدميه من أجل الوصول إلى عمله الجديد. وانتشرت هذه القصة سريعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي بفضل جيني لامي من ألاباما التي توجه كار إلى منزلها في أول مهمة له في الشركة الجديدة.اقرأ أيضاً .. ماريوت تتخلى عن استخدام الشفاطات البلاستيكيةوقالت جيني، التي نشرت القصة عبر «فيسبوك»، عن كار في رسالة استقطبت أكثر من ستة آلاف ردة فعل «إنه متواضع ولطيف وبهيج. أنا معجبة جداً بهذا الشاب». وقالت إن كار أخبرها أن عائلته أصلها من نيو أورلينز ولكنها فقدت منزلها في إعطار كاترينا فانتقلت إلى ألاباما. وكان كار دفع إيجار شقته ولم يعد يملك أي فلس، فترك منزله في هوموود في ولاية ألاباما بعيد منتصف ليل الجمعة الماضي ليقطع مسافة 30 كيلومتراً للوصول إلى العمل، وبعد أربع ساعات على انطلاقه أوقفه شرطي على الطريق، وقد أعجب بصراحة كار فقدم له طعام الفطور ونقله مسافة كيلومترات.اقرأ أيضاً .. ميكروباص على السجادة الحمراءوعند وصوله إلى قرية أخرى توقف شرطي آخر أبلغه زميله بوضع كار، وأوصله إلى وجهته النهائية عند السيدة لامي وأخبرها بالقصة. وبعدما علم صاحب العمل بالقصة قرر إعطاء سيارته للموظف الجديد. وأطلقت لامي بعد ذلك نداء لجمع الأموال لكار عبر وسائل التواصل الاجتماعي جمعت حتى الأربعاء 60 ألف دولار.  
#بلا_حدود