الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

ضبط كمية قياسية من أنياب الماموث في الصين

نفذت الجمارك الصينية عملية كبرى بهدف فرض حظر الإتجار بعاج الفيلة في الصين، ضبطت خلالها ما لا يقل عن 156 ناباً لفيلة ماموث في شاحنة آتية من روسيا. وهذه العملية التي تقدر قيمة مضبوطاتها بنحو 106 ملايين يوان (13.5 مليون يورو) نفذت في نهاية أبريل عند معبر هولين الحدودي في شمال شرق الصين، لكن لم يعلن عنها سوى الأسبوع الجاري، بحسب ما كشفت وسائل إعلام رسمية عدة. وكانت أنياب الماموث مخبأة في شاحنة روسية تحت حمولة صويا، وأوقف ثمانية مشتبه بهم من الجنسيتين الروسية والصينية، وفق ما أفادت صحيفة الشعب. وأوردت الصحيفة أن الحمولة كانت تضم، إضافة إلى أنياب هذا النوع الحيواني المنقرض، كمية كبيرة من المضبوطات الحيوانية المصدر، ما يجعل من هذه العملية إحدى أكبر عمليات الضبط التي نفذتها الصين في هذا المجال خلال السنوات الأخيرة. وكشفت وكالة أنباء الصين الجديدة عن محتوى الحمولة التي تتضمن خصوصاً، نابي فيل و156 ناب ماموث و1276 قرن ظبي و320 كيلوغراماً من خيار البحر، فضلاً عن مرارات وأسنان مأخوذة من دببة. وتلقى مرارة الدبّ رواجاً كبيراً في ممارسات الطب التقليدي الصيني، في حين أن خيار البحر هو من الأطباق المستحبة في البلد. وقد حظرت الصين رسمياً بيع عاج الفيلة وتحويله العام الماضي، بعد منعها استيراده سنة 2015، وقد دفعت هذه الإجراءات التجار إلى التركيز على العاج المتأتي من مصادر أخرى، مثل الماموث المنقرض.
#بلا_حدود