الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

رحلة أمل تدعم أمهات الأيتام لمواجهة التحديات المرضية

قدمت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي دعماً نفسياً لأمهات الأيتام المنتسبات للمؤسسة، لمواجهة التحديات المرضية التي جاءت نتيجة معاناتهن من مشكلات نفسية أثرت على صحتهن النفسية والجسدية، وامتد أثرها لتعاملهن مع الأبناء. ونظمت المؤسسة جلسة بعنوان «رحلة أمل» استضافها أحد فنادق الشارقة، وذلك ضمن برامج التمكين النفسي الذي تنظمه المؤسسة لمنتسبيها. وتسعى المؤسسة عبر البرنامج إلى تبني الوصي لأساليب وتقنيات التعامل الناجح مع الأبناء والارتقاء بصحتهن النفسية، لكي تتمكن من أداء دورهن السليم في تربية الأيتام. وتهتم المؤسسة بشكل مستمر بتنظيم ورش العمل والجلسات الحوارية، التي تمد الأوصياء بالمعلومات والطرق الصحيحة المناسبة لتنشئة الأبناء عموماً، وتسهم في حل مشكلاتهم. وضم البرنامج جلسة حوارية حملت عنوان «اجعل من ألمك أملاً» أدارتها رئيس الخدمة النفسية في المؤسسة مريم مال الله، تناولت العديد من المحاور التي تختص بتغذية العقل الباطن أهمها: التخطيط لبدء حياة استثنائية بعد وفاة الزوج، وتخطي العقبات والتحديات التي تواجه الأرملة، والتعرف على أسرار السعادة الداخلية. وتطرقت المحاور إلى تعزيز معاني الإيجابية، وأهمية الوعي ومراقبة الذات بأفكار إيجابية، وكيفية التصدي للأفكار السلبية لتنعكس أثرها على صحة الأم والذي بدوره يؤثر إيجابياً على الأبناء، وختم البرنامج مناشطه بممارسة أنشطة رياضية في جو من المتعة والفائدة. وأكدت مريم مال الله أن المؤسسة حققت العديد من المخرجات المهمة عبر البرامج النفسية التي تقدمها لمنتسبيها، إذ تعنى بالاهتمام بصحة الأم النفسية والأيتام عبر البرامج والأنشطة التي تسخرها للارتقاء بالجانب النفسي لديهم. وحددت أهداف برنامج «رحلة أمل» والمتمثلة في النهوض بدور الأم التي تقوم بدور كبير في تربية الابن اليتيم، وتفعيل دورها في الأسرة، وإشراك الأمهات في وضع الخطط للبرامج والمشاريع التي تنفذ لهم بوسائل غير مباشرة، كالتقرب منهن وتلمس احتياجاتهن والاطلاع على المعوقات الفعلية التي تواجهن أثناء تربية أبنائهن الأيتام. وأضافت أن المؤسسة تجتهد في دعم أوصيائها وأبنائها الأيتام، ومساندتهم في جميع الأوقات، والاهتمام بكل تفاصيلهم وشؤون حياتهم المختلفة، والوقوف إلى جانب الوصي في العملية التربوية، لتنعكس النتائج على الأبناء بإيجابية تامة.
#بلا_حدود