الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

قمصان المستقبل من الخشب

ترجمة ـ محمد يحيى يجد البعض صعوبة في الشعور بالراحة عند تخيل ارتداء ملابس مصنوعة من الخشب، لكن هذا هو بالفعل ما بدأت في إنتاجه شركة ريبد تي للملابس، بتطوير خط إنتاج للقمصان الداخلية الرجالية فائقة النعومة، تسمح للجسم بالتنفس وبمكونات صديقة للبيئة. ويُعد خط الإنتاج الجديد تمهيداً لتصنيع ملابس المستقبل من الألياف ولب الخشب بشكل خاص، بصورة تنافس الملابس القطنية في مستوى النعومة والراحة أو النظافة، وذلك باستخدام مواد مستمدة من الألياف السليلوزية المستدامة، وفقاً لما نقله موقع ساينس أليرت الاسترالي. وتوجد ألياف السيليلوز في الطبقات الخارجية من النبات أو لب الخشب، وهي معروفة بخاصية الامتصاص العالي، ويمكن عن طريق تصنيعها في النسيج الحصول على مواد تتميز بالملمس الناعم وتتحكم بدرجات حرارة الجسم، أو حتى المساعدة في إبطاء نمو البكتيريا. وبدأت شركة ريبد تي في تصنيع قمصانها في الولايات المتحدة باستخدام مواد مصنوعة من ألياف السيليلوز المستدامة، تتفوق على مواد تصنيع الملابس التقليدية بملمسها الناعم وقدرتها العالية على الامتصاص، ما يساعد في تخليص المستخدم من الشعور المزعج بالعرق. وتعمل القمصان المستحدثة على تقليل مستوى الرطوبة، وتدعم تنظيم الحرارة الطبيعية في الجسم، مع خلق بيئة أقل ملاءمة للنمو البكتيري.
#بلا_حدود