الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

برنامج ذكي يكتشف المصابين بالبدانة من الفضاء

قال موقع (ميل أونلاين) البريطاني إن علماء تمكنوا من صنع برنامج ذكاء اصطناعي يستطيع اكتشاف البدانة من الفضاء. ويقوم البرنامج الذكي بتحليل صور الأقمار الصناعية والتنبؤ بعدد السكان البدينين استناداً إلى توافر الحدائق العامة ومطاعم الوجبات السرعية ومبان أخرى في المنطقة. ومسح الباحثون 150.000 صورة أقمار صناعية عالية الدقة من خرائط غوغل من أجل تحديد الأنماط الحياتية، ودرسوا البيانات المتوافرة في ست مدن أمريكية: بيلفيو، سياتل، تاكوما، لوس أنجلوس، ممفيس، وسان أنطونيو. ووجد فريق البحث أن ميزات البيئة المبنية يمكن أن تفسر 64.8 % من اختلاف معدلات البدانة بين المدن. ودرس فريق البحث، الذي قادته الدكتورة إدياشا ماهارانا من جامعة واشنطن سياتل، العلاقة بين البدانة وخصائص البيئة المبنية، ومن ثم قارنوا ذلك مع البيانات المتوافرة حول انتشار البدانة من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة. وحسب الدراسة، التي نشرت في مجلة (جاما نتوورك أوبن) العلمية، فإن الشخص يكون مصاباً بالبدانة عندما يكون معدل «مؤشر كتلة الجسم» لديه أكثر من 30، ويكون لديه زيادة في الوزن إذا كان «مؤشر كتلة الجسم» بين 25 و30. ووجد الباحثون أن 19.8 % من السكان كانوا بدينين في بيلفيو، 30.8 % في تاكوما، 22.4 % في سياتل، 26.7 % في لوس أنجلوس، 36.3 % في ممفيس، و 32.9 % في سان أنطونيو. وقال الباحثون أن فهم العلاقة بين مواصفات خاصة في البيئة المبنية وانتشار البدانة يمكن أن يقود إلى تغييرات هيكلية يمكن أن تشجع على النشاط الجسدي وتقلص انتشار البدانة. وحسب الباحثين، فإن حوالي ثلث سكان العالم يعانون حالياً من زيادة الوزن أو البدانة، وحذروا من «أزمة صحة عالمية مثيرة للقلق» تقود إلى زيادة معدلات الإصابة بمرض السكري والقلب.
#بلا_حدود