الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

على جسر الوعود في دبي .. أحباء يصونون الود بـ «أقفال» الوفاء

أحلام وأمنيات، وعود وعهود ورسائل حب واشتياق تحملها أقفال رمزية أغلقها أصحابها وعلقوها على جسر الوعود في منطقة الخوانيج بدبي، لتسير دانة الدنيا بذلك الممشى على خطى مدن عالمية أخرى تحوي جسوراً مشابهة، منها فرنسا وإيطاليا وصربيا. مشهد الأقفال بألوانها المتنوعة وأشكالها المختلفة جمالي مفعم بالحب والأماني، يستوقف زوار منطقة الخوانيج، القاصدين جسر «ذا يارد»، ملياً لتأمل ما تحمله الأقفال من عبارات صادقة وأحلام بريئة ليست عصية على التحقق. ويلقى الجسر منذ تدشينه إقبالاً كبيراً من المقيمين والزوار الذين يحفرون أسماءهم على أقفال الأمل والحب ويثبتونها على أسوار الممشى، ولكن «الرؤية» حاول التعرف إلى فكرة هذا الجسر عن كثب .. فيما يلي: حب «مبارك» قالت المهندسة المعمارية في شركة مراس، المطورة لمنطقة الخوانيج، نوف المهيري: إن جسر «ذا يارد» يعتبر وجهة ترفيهية ومزاراً سياحياً، يهدف إلى توفير بيئة مناسبة وجاذبة لمختلف الفئات العمرية. وذكرت أن فكرة جسر الوعود في الخوانيج مستوحاة من جسور الحب التي تشتهر بها مدن العالم، خصوصاً العاصمة الفرنسية باريس. ولفتت إلى أن الجسر شهد منذ افتتاحه إقبالاً كبيراً من مختلف الأعمار، خصوصاً الشباب والمتزوجين الجدد والمخطوبين والسياح، الذين أقبلوا على حفر أسمائهم على الأقفال، وتثبيتها على شبك الممشى في مباركة للحب والدعاء باستمراره. حبيبان للأبد عرفت خبيرة الوعي العاطفي ومدربة التنمية البشرية سمية آل رشيد «قفل الحب» بأنه قفل يثبته العشاق عادة على جسر أو سياج أو بوابة ليكون رمزاً لحبهما، وفي العادة تحفر أسماء الأحبة أو حروف منها على القفل، ويلقى بالمفتاح بعيداً للدلالة على الحب الأبدي. وأوضحت أن ثقافة أقفال الحب انتشرت في عدد كبير من دول العالم، وعلى الرغم من أن السلطات في بعض الدول شددت على أن هذه الأقفال سبب رئيس في تشويه المنظر العام للمدن، إلا أن الإقبال الكبير عليها حال دون إلغائها. وحسب آل رشيد، يعتبر جسر أقفال الحب إضافة مميزة لدبي، متوقعة أن يستحوذ على اهتمام شرائح أكبر في الفترة المقبلة، لأن الناس تهوى دائماً الأشياء الغريبة والطريفة والمبتكرة التي تخرجهم من روتين الحياة اليومي. قلوب مُعلقة «أقفال الحب وسيلة تعبيرية لتعلق قلبي شخصين وإغلاق كل واحد منهما قلبه على الآخر»، بهذه العبارة عبر المصور الفوتوغرافي أحمد اليافعي عن تقديره وعرفانه واحترامه لزوجته، إذ علق قفلاً باسميهما على جسر الوعود تعبيراً عن حبه لشريكة حياته.
#بلا_حدود