الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

«كريزي ريتش إيشيانز» أول فيلم تنتجه هوليود بطاقم آسيوي 100 %

يعد فيلم «كريزي ريتش إيشيانز» أول عمل سينمائي تنتجه هوليود بطاقم آسيوي مئة في المئة بدون الاعتماد على أي عنصر أوروبي أو أمريكي، بحسب الأرقام النهائية لشركة العلاقات العامة التي تراقب عرض الفيلم في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، والتي نقلتها مجلة لوبوان الفرنسية. وصنف المتخصصون هذا الفيلم ضمن الأعمال السينمائية التي تجمع بين الرومانسية والكوميديا الساخرة و الحنين إلى ثقافة الأجداد، حيث طرح للعرض منذ الــ 15 من أغسطس الماضي في كندا، ثم انتقل عرضه إلى أمريكا لاحقاً. وضمت بطولة الفيلم الممثل والمنشط التلفزيوني الماليزي هنري غولدنغ و الممثلة الصينية الأصل كونستانتين وو، إضافة إلى عدد من الممثلين ذوي الأصول الآسيوية. وأخرج الفيلم دجوناثان موراي تشو الأمريكي الجنسية و الصيني الأصل أيضاً، حيث تبلغ مدته 121 دقيقة موزعة بين المشاهد الكوميدية و الدراما و المواقف المؤثرة. واقتبس هذا الفيلم من رواية الكاتب السنغافوري - الأمريكي كيفين كوان التي تحمل العنوان نفسه، وصدرت عام 2013، حيث تحكي قصة وصول امرأة من سنغافورة رفقة ابنها إلى لندن، ثم تحاول الحصول على غرفة في فندق، غير أنها تواجه بالرفض لدواعٍ عنصرية، ثم تستمر أحداث الفيلم بعد 23 عاماً بين نيويورك وسنغافورة التي تعود إليها شخصيات الفيلم لإحياء ذاكرة الأجداد. وأنتجت هذا الفيلم شركة (إس كيو غلوبال إنترتينمنت) الهوليودية، كما قامت بتوزيعه شركة وارنر بروس بيكتشرز الأمريكية، حيث تصدّر لائحة أعلى الإيرادات منذ بداية عرضه. وحظي الفيلم بإقبال مكثف من قبل الجمهور منذ بدء عرضه قبل أكثر من نصف شهر، خصوصاً أنه يمثل ذاكرة حية لجزء مهم من المهاجرين الذين اكتسبوا الجنسية الأمريكية لاحقاً، لكنهم لم ينسلخوا من عباءة الثقافة التي ينحدرون منها، و يحنون إليها بين الفينة و الأخرى.
#بلا_حدود