الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

مستشعر طعام لتنبيه الذين يعانون من حساسية الفول السوداني

يواجه أصحاب الحساسية تجاه أنواع معينة من الأغذية بعض الصعوبة في التعرف على احتواء الأطعمة على هذه الأنواع قبل تناولها، وترتفع المخاطر عندما يتعلق الأمر بالحساسية تجاه الفول السوداني، إذ يمكن أن تظهر آثاره خلال ثوان من تناوله، لكن شركة نيما للتكنولوجيا تمكنت من ابتكار جهاز استشعار حديث يمكنه التعرف على احتواء الأطعمة على الفول السوداني بخطوات بسيطة. وجرى تصميم الجهاز الذي يحمل اسم (نيما) بحجم صغير ليتواجد على طاولة الطعام بصورة دائمة، ويعمل عن طريق أخذ عينة صغيرة بحجم حبة الفول السوداني ووضعها على إحدى الكبسولات المخصصة ذات الاستخدام الواحد، ومن ثم وضعها في الجهاز وتشغيله، لتأتي النتيجة على شاشة صغيرة ملحة بالجهاز، لتحمل وجهاً سعيداً مع عبارة (لا مسببات للحساسية)، أو اخرى تحمل عبارة (يحتوي على فول سوداني) مع صورة لحبة الفول السوداني. بعدها يمكنك الدخول الى التطبيق الخاص بالجهاز ومشاركة نوع الطعام الذي اختبرته مع النتيجة التي حصلت عليها، ليتعرف عليها مستخدمين آخرين. وبإمكان الجهاز استشعار وجود 10 أجزاء في المليون من بروتين الفول السوداني، وهو أدنى مستوى تأثير يمكن ملاحظته بحسب الدراسات الإكلينيكية. وكانت الشركة قد طورت العام الماضي 2017 جهازاً مماثلاً لاستشعار احتواء الطعام على الغلوتين، وهو مركب بروتيني يتواجد بشكل طبيعي في العديد من الحبوب مثل قمح والشعير، ويعاني البعض من حساسية تجاهه. لكن لسوء الحظ لا يمكن لجهاز نيما الجديد الكشف عن احتواء الطعام على الفول السوداني والغلوتين في وقت واحد، بل يعمل كل جهاز على الكشف عن نوع واحد من مسببات الحساسية. ويتميز جهاز نيما الحديث بصغر الحجم بحيث يمكن حمله في المحفظة أو جيب السترة، كما يسهل استخدامه حتى للصغار، وهو أنيق بحيث يمكن استخدامه في المطاعم العامة.
#بلا_حدود