السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

نيا فرانكلين أول ملكة جمال للولايات المتحدة بعد إلغاء شرط عرض ملابس السباحة

توجت نيا فرانكلين مرشحة ولاية نيويورك، ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية في نسختها الـ98 لتمثل الولايات المتحدة خلال عام 2019 في مسابقة ملكات جمال العالم بعد التغلب على 51 مرشحة أخرى. وأعربت نيا عن سعادتها بأنها أول متسابقة تفوز بلقب ملكة جمال أمريكا في أول نسخة للمسابقة من دون فقرة «العرض بملابس السباحة» ولأنها لم تضطر لارتداء البيكيني، ما جعلها تأكل أكثر، فلأول مرة في تاريخ مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة لم يجرِ اللجوء إلى فقرة ملابس السباحة، والتي حل محلها مقابلات على المسرح مع المتسابقات لمدة عشرين ثانية فقط مع كل متسابقة. وأضافت نيا «أعتقد أن هذه التغييرات ستكون مفيدة لمنظمتنا، لقد رأيت بالفعل الكثير من النساء الشابات يسألنني شخصياً بصفتي ملكة جمال نيويورك كيف يمكنهن المشاركة بعد عدم اضطرارهن لعرض ملابس السباحة، لأنني أعتقد أنهن يشعرن بأنهن أكثر قدرة على القيام بأشياء أهم من المشي في ملابس السباحة للحصول على منحة دراسية، وهي المنحة التي فازت بها نيا وقدرها 50 ألف دولار إلى جانب تاج ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية. نيا فرانكلين التي مثلت نيويورك تبلغ من العمر 25 عاماً، وهي خريجة كلية الفنون في جامعة نورث كارولينا، حيث درست الموسيقى، وتتميز بموهبتها في الغناء الأوبرالي الذي احترفته في الجامعة وفي المعاهد الموسيقية وتتمنى أن تكون الموسيقى جزءاً من المنهج الدراسي. وفي إحدى المقابلات على المسرح التي عقدت كبديل لفقرة عرض ملابس السباحة للمتسابقات، أثارت ملكة جمال غرب فيرجينيا جدلاً عندما طرح عليها سؤال لتجيب عنه فى عشرين ثانية فقط، حيث طلب من المتسابقة أن تحدد أخطر شيء يواجه البلاد، فكانت إجابتها السريعة تتلخص في الرئيس دونالد ترامب لأنه تسبب بكثير من الانقسام فى البلاد، ولم تكن لديها فرصة للاستطراد أو الإيضاح أكثر من ذلك لصغر وقت الإجابة.
#بلا_حدود