الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تحذيرات من تنامي ذوبان الثلوج في سويسرا

أكد فريق علمي من جامعة جنيف أن الأراضي السويسرية التي كانت مغطاة بالثلوج إلى وقت قريب بدأت تشهد انحساراً بنسبة 50 في المئة، وفقاً لبيانات الأقمار الصناعية التي تم جمعها على مدى العقدين الماضيين. واعتبر الباحثون السويسريون التابعون لجامعة جنيف أن الثلج السويسري بدأ يختفي بسبب الاحترار العالمي منذ أعوام، إلا أن أكثر الأوقات تأثراً كانت بين عامي 1995 و2005، حيث بلغت المساحة المغطاة بالثلوج 44 في المئة فقط من مساحة البلاد بعدما كانت تتجاوز 70 في المئة. وقام باحثو الجامعة السويسرية بمشاركة باحثي رابطة غريد، التابعة للأمم المتحدة، بتحليل 22 عاماً من بيانات القمر الصناعي التي تغطي جميع الأراضي السويسرية باستخدام تقنية حديثة تم تطويرها أخيراً. واكتشفوا أن سويسرا فقدت كمية كبيرة من الثلوج بمساحة تبلغ 5200 كيلومتر مربع، كما أن احتمال سقوط ثلوج كثيفة بنسبة 80 إلى 100 في المئة قد تقلص من 27 إلى 23 في المئة، وبعبارة أخرى فسويسرا تفقد كمية مهمة من مساحة الجليد. «الملاحظ أن الظروف المسببة لذوبان الجليد تظهر بشكل تدريجي في منطقة جورا وفي جبال الألب، وهي ظاهرة واضحة بشكل خاص في وادي الرون» هكذا علق الباحث غريغوري جولياني على الظاهرة في حديث لموقع سويس إنفو. ووفقاً للموقع السويسري يتطلع الباحثون السويسريون لتعزيز بيانات سويس كيوب التي يمكن الوصول إليها بحرية مع بيانات إضافية باعتبارها جزءاً من الجهود المشتركة التي تبذلها جامعتا جنيف وزيوريخ للحد من هذه الظاهرة التي تؤرق العلماء. وسيستخدم مشروع (سنوكوفر) بيانات من القمر الصناعي الأوروبي (سينتيل 1)، وهو قمر رادار سيقيس أيضاً مقدار ذوبان الثلوج، ما يسمح بمشاهدة أكثر شمولية لتطور الغطاء الثلجي مع مرور الوقت.
#بلا_حدود