السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

النباتات تحمي نفسها من الأخطار بنظام دفاع خاص

أظهرت نتائج بحث علمي أمريكي صادر حديثاً أن النباتات تحمي نفسها من الأخطار وفق نظام دفاع خاص عندما تتعرض للهجوم من قبل الحشرات الضارة. وتستخدم النباتات نفس جزيئات الإشارة التي تستخدمها الحيوانات في نظامها العصبي، فالأشجار لا تمتلك بالتأكيد أعصاباً بالمعنى الحقيقي للكلمة، لكن لديها شيئاً مشابهاً لذلك، بحسب تقرير لموقع ساينس ألرت الأسترالي. واشتمل البحث على استخدام بروتينات (الفلورسنت) لتمييز الإشارات ورصدها أثناء انتقالها عبر الموجات الصوتية، ما سمح للباحثين بتعرف استجابة النباتات للسع الحشرات. «نحن نعلم أن هناك نظام الإشارات الخاص هذا، وإذا قمنا بالجرح في مكان ما من الجذع، فإن بقية مكونات الشجرة تسبب ردود فعل دفاعية، لكننا لم نعلم ما الذي كان وراء هذا النظام بالضبط»، هكذا شرح عالم النبات سيمون غيلروي من جامعة ويسكونسن ماديسون الأمريكية عملية استجابة الأشجار لأي فعل عدواني خارجي، في تصريحه للموقع. واستطاع الباحثون رصد إطلاق شحنة كهربائية بسيطة تمتد عبر أغصان الشجرة وأوراقها، فتعمل بذلك على طرد الحشرات وحماية نفسها من هجومها. وتقوم العملية برمتها على زيادة إنتاج الشجرة لمادة الكالسيوم ونقلها عبر بنية الشجرة، ما يتيح إنتاج شحنة كهربائية تسهم في طرد الحشرات وإبعادها، في حين تمتلك بعض النباتات الخاصة مصائد سائلة للحشرات تعلق فيها، ثم تغلق عليها لتعيد هذه النباتات امتصاص الحشرة وهضمها بمادة خاصة. وبخلاف ذلك، تقوم خلية عصبية متحركة في الحيوانات بإطلاق حمض أميني يسمى الغلوتام، والذي يطلق موجة من أيونات الكالسيوم المشحونة كهربائياً والتي تنتشر إلى الخلايا عبر مكونات جسم الحيوان، حتى تخلق نظاماً دفاعياً خاصاً. واكتشف الباحثون أنه بمجرد وصول الموجة الكهربائية إلى منطقة الخطر، ترتفع الهرمونات الدفاعية فيها محدثة نوعاً من النفور الذي لا تستسيغه الحشرات لعدم توفرها على الجو الملائم لتناول طعامها أو وضع بيوضها، فتبتعد عنها.
#بلا_حدود