السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

في يومها العالمي .. رائحة القهوة تعبق بحي «التصميم»

احتفاء باليوم العالمي للقهوة، الذي يصادف الأول من أكتوبر كل عام، أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، مبادرة «قهوة زايد»، التي تهدف إلى تجربة مذاق مميز للقهوة العربية من أيدي مقهوي المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عبدالله الشامسي. ونظمت الوزارة فعاليات المبادرة في حي دبي للتصميم، الاثنين، التي هدفت لتعريف الأجيال الجديدة بعبق الماضي والتراث والعادات والتقاليد الإماراتية، التي تجسدت في القهوة العربية وطقوسها الخاصة. بدوره، سرد المقهوي عبدالله الشامسي تفاصيل عمله مع الوالد المؤسس، وكيف كان يعد القهوة للشيخ زايد، والأنواع التي كانت مفضلة لديه وطقوس شربها اليومية. وقال الشامسي إنه عمل في صناعة القهوة لدى الشيخ زايد، منذ أن كان صبياً في الـ 12 من عمره، إذ تعلم إعدادها من أسرته، وتمكن من اكتساب خبرة كبيرة جعلت قهوته المفضلة لدى الوالد المؤسس. وذكر أن القهوة التي كان يفضلها الشيخ زايد هي «السيلانية، وضروس الخيل»، وهما من أكثر الأنواع التي كان يشربها يومياً. وأشار الشامسي إلى أن آلية تحميص وطهي القهوة كانت تحتاج إلى جهد ووقت كبيرين قديماً، كي تكتسب اللون والرائحة الطيبة. وحول أسماء القهوة قديماً، ذكر مقهوي الشيخ زايد، أنها كثيرة، لكن المفضلة لدى الوالد المؤسس هي «ضروس الخيل» المكونة من الفستق والهيل، وكانت تُغلى على النار ثلاث ساعات حتى تنضج.