الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

كاني ويست يلغي حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي

ألغى مغني الراب الأمريكي كاني ويست، فيما يبدو، حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عقب أن أثار جدلاً متزايداً عبر منصات التواصل الاجتماعي. واختفت الصفحات الخاصة بكاني على موقعي انستغرام وتويتر في وقت متأخر من أمس السبت. وكان مغني الراب قد أثار انتقادات مؤخراً بعد أن استخدم مواقع التواصل الاجتماعي ليطالب بإلغاء التعديل الـ13 في الدستور الأمريكي، الذي أنهى العبودية عام 1865، كما أعرب عن دعمه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأثار كاني انتقادات، حيث علقت المغنية لانا ديل ري على صورة نشرها كاني لقبعة مكتوب عليها «اجعلوا أمريكا عظيمة مجدداً» قائلة «أن يصبح ترامب رئيساً كان بمثابة خسارة للدولة ولكن دعمك له يمثل خسارة للثقافة». وسبق أن لويست أن قام بإغلاق صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل، حيث كان أغلق حسابه على موقع تويتر لنحو عام، ليعود في أبريل الماضي، كما قام بالأمر ذاته بالنسبة لصفحته على موقع انستغرام في مايو 2017، ليعيدها لمدة أسبوع في فبراير الماضي قبل أن يغلقها في عيد الحب.
#بلا_حدود