الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

عائشة الهاشمي .. إماراتية تصوغ أحلامها بالديجتال والألوان

استدرجت الإماراتية عائشة الهاشمي أحلامها وصاغتها ألواناً وخطوطاً على صفحات الورق وعلى شاشة الكمبيوتر، مقدمة شخوصاً وأفلام كرتون نسجت عبرها موهبتها وبلورتها حتى باتت رسامة كوميك متميزة. لم تلج الهاشمي مجال الفن من باب الدراسة الجامعية، بل من باب الموهبة التي شكلها شغف الطفولة الذي تكون بفضل رسومات مجلات الأطفال التي حاولت في ذلك الوقت استنساخ خطوطها وألوانها. تؤكد أنها تعيش الحكايات والمغامرات التي ترسمها، حتى أنها تزورها في أحلامها، فتجد نفسها مصرة على إعادة الحياة لها والتواصل معها. العائلة كانت السند والمعين للفنانة الإماراتية التي وجدت الدعم والتشجيع فيهم لا سيما شقيقها الأكبر الذي يعمل مدرباً للتنمية البشرية. ملأت الهاشمي دفاترها بتخطيطات الشخصيات الكرتونية، وبمرور الزمن تأثرت بالأسلوب السريالي الياباني لكنها في مرحلة الاحتراف عمدت إلى خلق أسلوبها الخاص. لا تعترف بوحدة الأسلوب بل عمدت إلى مزج مشاعرها وأحاسيسها وبعض من ملامح شخصيتها في تلك الرسوم بعيداً عن الجاهز المتداول منها. توجهت الهاشمي لخوض مجال الرسم في كتب الأطفال ونجحت في إبداع رسومات كتاب «النور ينتظرك»، و«أسرتي». تفضل الهاشمي الرسم التقليدي الذي يستخدم أقلام التخطيط والألوان، وكذلك تتقن رسم الديجتال، فالفكرة بالنسبة لها هي الأهم دون الأدوات، رغم أن الديجتال يمنحها مزيداً من الضوء بدرجة أكبر من الألوان العادية.
#بلا_حدود