الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

سجائر الفيتامين .. خدعة أخرى تهدد الصحة

حذّر خبراء تغذية من الانسياق وراء العلامات التجارية التي تروّج لاستنشاق المغذيات، مؤكدين عدم وجود جدوى منها، إن لم تكن خطرة في بعض الأحيان. ويروج صُناع السجائر الإلكترونية لأنواع مزودة بالفيتامينات، بدعوى احتوائها على الاستهلاك اليومي المقترح لبعض المواد الغذائية، لكن حسب خبراء التغذية في جامعة نيويورك، فإن العناصر الغذائية لا يمكن امتصاصها من خلال الاستنشاق. وتزعم شركات إنتاج السجائر الإلكترونية، المزودة بالفيتامين، أنها تحتوي على السوائل الإلكترونية المحملة بالفيتامينات مثل B-12، بدلاً من النيكوتين والنكهات الأخرى. لكن، في حديثه لصحيفة ديلي ميل، حذّر خبير التغذية في جامعة نيويورك، شارلس مولر، من أن التنفس لا يُعد طريقة ملائمة للحصول على المغذيات، منوهاً بأن إزالة النيكوتين من السجائر الإلكترونية لا يعني أنها آمنة الاستخدام. ومن المفارقات، أن بعض الفيتامينات التي تروّج هذه العلامات التجارية لفوائد استنشاقها عن طريق السجائر الإلكترونية، قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة.
#بلا_حدود