الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022

بعد 8 سنوات من إطلاقه .. باث يودع رواده برسالة مؤثرة

ودع تطبيق «باث» للتواصل الاجتماعي رواده بشكل نهائي، اليوم الخميس، عبر بيان مؤثر نشره على حسابه الرسمي على تويتر. وقال التطبيق «إنه لمن دواعي الأسف الشديد أن نعلن توقفنا عن تقديم خدمة تطبيق «باث»، بدأنا عام 2010 كفريق صغير من مصممين ومهندسين ذوي خبرة ومهارة، وعلى مر السنين حاولنا تحديد مهمتنا عبر التكنولوجيا والتصميم هادفين أن نكون مصدرًا لسعادة مستخدمينا». وأضاف البيان: «طوال رحلتنا هذه، ضحكنا وبكينا معك، وتعلمنا دروساً قيمة، والآن، أصبح من الحتمي إنهاء الخدمة لتحديد أولويات عملنا من أجل خدمتكم بمنتجات وخدمات أفضل.. لقد كانت رحلة طويلة ونشكركم بصدق على سنوات الحب والدعم». وأطلق مستخدمو التطبيق وسم #وداعا_باث، غردوا فيه على «تويتر» معبرين عن حزنهم لإغلاقه، وشاركوا صوراً من حساباتهم وذكرياتهم على الموقع. وتنوعت مشاركات المغردين لتشمل مقاطع فيديو ساخرة تُظهر حيرتهم من دون «باث»، فيما نشر آخرون محادثات طلبوا خلالها من أصدقائهم على باث أسماء معرفاتهم على «تويتر» و«سناب شات». في حين سخر مغردون من فكرة أن بعض التطبيقات غير المعروفة، يظهر مستخدموها فجأة للتعبير عن حزنهم بإغلاق التطبيق، دون أن يكون له صدى يذكر سابقاً. وكان «باث» التطبيق الذي أسسه أحد كبار المديرين السابقين لـ «فيسبوك» مورين دايف، منافساً لـ «إنستغرام» إذ يوفر إمكانية مشاركة الصور والأحداث مع العائلة والأصدقاء المقربين بخصوصية وتفاعل مباشر بحسب موقع «فوربس». وظهر تطبيق «باث» كمنصة لمشاركة تفاصيل الحياة الخاصة مع مجموعة حصرية من الأشخاص، وشهد تفاعلاً كبيراً مع المستخدمين.