الجمعة - 19 يوليو 2024
الجمعة - 19 يوليو 2024

110 مصورين يتعرفون إلى التقنيات الجمالية لتصوير الخيول في الشارقة

مروة السنهوري ـ الشارقة سعى اتحاد المصورين العرب، عبر ورشة عمل للتصوير الفوتوغرافي استضافها نادي الشارقة للفروسية أخيراً، إلى تعريف 110 مصورين محترفين وهواة من الإمارات وعمان والبحرين بأساسيات ومهارات التقاط الصور للخيول، فضلاً عن تنمية مواهبهم الإبداعية وإطْلاعهم على التقنيات الجمالية والحديثة في التصوير. وذكر رئيس المكتب التنفيذي لاتحاد المصورين العرب أديب شعبان أن الورشة كانت تستهدف 50 مصوراً فقط، ولكن طلبات المشاركة تجاوزت الـ 110 مما جعل الاتحاد يقبل جميع المصورين للانخراط في الورشة لفتح المجال أمامهم للاستفادة من موضوعاتها والاطلاع على القواعد الأساسية لتصوير الخيول. ولفت إلى أن الورشة ضمت شقين أحدهما نظري والآخر عملي، ولم تتعدَّ مدة الجزء النظري ربع الساعة، مفسحة المجال للتصوير العملي الذي تضمن شرحاً حول كيفية التقاط الصور ميدانياً في إسطبلات الخيول. وقال شعبان إن التقاط الصور الجمالية للخيول العربية يعد جانباً متخصصاً ودقيقاً للغاية، ويعتمد على عدد من المحاور أبرزها: أن يكون رأس الجواد وآذانه إلى الأمام، وأن يبدو التناسق بين أجزاء جسده جلياً، مع وضوح الإضاءة وتمركز العدسة بالنسبة لمصدر الضوء، والتركيز على زاوية التصوير المناسبة. وتابع: «من التفاصيل المهمة عند تصوير الخيول لإبراز جمالها الحرص على إظهار تقوس رقبتها بشكل مثالي، وبروز العضلات من خلال التعابير الجسدية». واعتبر شعبان تصوير الخيول من أصعب الأنواع، لذلك نجد أن صناع صور الجواد العربي نادرون، إذ تظل مهارة التقاط صور الخيل رهينة براعة المصور وخبرته لأنها تجمع بين التصوير الرياضي السريع وتطويق الحركة إضافة إلى تصوير البورتريه. * انطلاق «الصورة العربية» نوفمبر المقبل في المقابل، كشف رئيس المكتب التنفيذي لاتحاد المصورين العرب أديب شعبان أن جائزة الشارقة للصورة العربية أنهت استعداداتها لإطلاق نسختها السابعة في نوفمبر المقبل. وأكد أن اتحاد المصورين أكمل كل المراحل الخاصة بفعاليات الحفل الختامي والبرامج المصاحبة للجائزة، كما سينظم الاتحاد معرضاً يضم الأعمال الفائزة إضافة إلى التي تأهلت للمراحل النهائية.