الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

نقاد ومراهنون يتوقعون فوز أدونيس بنوبل الآداب

بات الشاعر السوري أدونيس أو الكاتب الكيني غوغي وا تيونغو الأوفر حظاً لدى النقاد والمراهنين لخلافة البيلاروسية سفيتلانا أليكسييفيتش في نيل جائزة نوبل للآداب للعام 2016. وتنتهي حالة الترقب الشديد الخميس عند الساعة الـ 11 بتوقيت غرينتش، عندما تعلن الأمينة العامة للأكاديمية السويدية التي تمنح الجائزة منذ العام 1901، هوية الفائز في قاعة البورصة في ستوكهولم. واعتبرت الصحافية الثقافية آسيا ليندربورغ التي تراهن على فوز غوغي وا تيونغو في صحيفة «داغنس نيهيتر»، «بعد عدد كبير من الفائزين الأوروبيين الذين تحدثوا عن معاناة العبء الاستعماري لأوروبا، حان الوقت لفوز كاتب راديكالي يصف جرائم الاستعمار والتعقيدات الناجمة عن إزالته». وفاز أربعة كتاب أفارقة فقط بجائزة نوبل. وفي حال فوزه بجائزة العام 2016، سيكون تيونغو الأول الذي يكتب بلغة أفريقية وهي الكيكويو، أما الكتاب الأفارقة الآخرون الفائزون فكانوا يكتبون إما بالإنكليزية أو العربية.
#بلا_حدود