الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي في «حمدان للتراث»

ينظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ورشة العمل الثالثة لتطوير الخطط ووضع السيناريوهات لنماذج عدة في إمارة دبي تطبيقاً لاتفاقية «صون التراث الثقافي غير المادي على المستوى الوطني» لعام 2003، وذلك في الفترة من 16 إلى 20 أبريل الجاري في دبي. ويشارك في الورشة التي تأتي بالتعاون مع بالتعاون منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) 20 شخصاً يترأسهم الرئيس التنفيذي للمركز عبد الله حمدان بن دلموك. وأوضح بن دلموك أن المركز انتهى من ورشتين رئيستين كان هدفهما في المقام الأول الفهم الموسع لأهداف اتفاقية «صون التراث الثقافي غير المادي على المستوى الوطني» لعام 2003 مع إكمال عدد من التمارين الميدانية في إطار تنفيذ وتطبيق هذه الاتفاقية على المستوى المحلي. وأكد حرص المركز على اختيار كوادره المعنية لتطوير مهاراتهم وإثراء خبراتهم ليتمكنوا من انتهاج أعلى المعايير العالمية في عملية صون التراث الثقافي غير المادي. وأشار إلى أنه مع الورشة الثالثة فإن المركز سينتقل إلى مرحلة جديدة يواكب فيها الدول المتقدمة ليعزز رؤيته باعتباره جهة مختصة ومعتمدة ورائدة في المجال. وأكد ابن دلموك أنه لسنوات طويلة تمكن المركز من إحياء عدد كبير من أوجه التراث الثقافي في الدولة عبر بطولات فزاع والفعاليات والمبادرات والبحوث والدراسات تعزيزاً للهوية الوطنية الإماراتية. وذكر أن التعاون مع اليونيسكو أسهم في تطوير ورفع مستوى أداء كوادر المركز نتيجة الاستفادة من التجارب الميدانية التي ساعدت بدورها على زيادة الوعي ودائرة المعرفة مع تحديد مواطن التراث الثقافي في الدولة خصوصاً الذي بات مندثراً بجانب العمل في سياق معايير عالمية لإحيائه، وفقاً لمنهج الورشة الثانية.
#بلا_حدود