الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الحرب الأمريكية الفيتنامية بفيض من الحزن

يؤكد الروائي الأمريكي من أصل فيتنامي فيتثان نيجيان عبر كتابه «لا شيء يموت إلى الأبد» أن الشعوب عندما تخوض الحروب، فهي لا تخوض حرباً واحدة، وإنما هناك حربان الأولى يكتب عنها المؤرخون من واقع ساحة المعركة، والثانية أكثر استمراراً من الأولى لأنها تعيش في الذاكرة. ويكتب المؤلف عن وقائع الحرب الأمريكية الفيتنامية بفيض من الحزن، إذ يؤكد للقارئ عبر كتابه أن الأمريكيين إلى اليوم يسمونها حرباً فيتنامية، في حين يطلق الفيتناميون على المشهد نفسه بحذافيره حرباً أمريكية. ويستشهد نيجيان عبر هذه الملاحظة الدقيقة على مفارقات الحرب بعد انتهائها بوقت طويل، ولعل ذلك يبرر بصيغة أو أخرى عنوان الكتاب، إذ اختار له المؤلف عبارة «لا شيء يموت إلى الأبد». وكتب «لقد انتهت الحرب منذ وقت طويل، ولكن الصراع لا يزال يعيش في الذاكرة الجماعية لكلا البلدين». هكذا كتب بإحساس مفكر أمريكي غير مؤدلج وبحنينه إلى عاطفة الفيتنامي البسيط قبل أن يصبح أستاذاً لمادة الأدب الإنجليزي في جامعات أمريكا. ويضيف المؤلف استحضاراً آخر إلى انعكاسات الحرب قائلاً «لننظر إلى الروايات والمذكرات التي خرجت من معطف الحروب، ولننظر كذلك بتأمل إلى المقابر والآثار ومعارض المتاحف والتصوير الفوتوغرافي والهدايا التذكارية، فهي جميعاً باقية، ومهما كانت هناك لمسات جمالية للهدايا التذكارية مثلاً، فتلك الشواهد جميعاً ما زالت تنكأ جراحات كثيرة في أمريكا وفي فيتنام وعبر كل تخوم جغرافيا الحروب في العالم» .. هكذا يريد نيجيان للجيل الأمريكي أن يتعلم شيئاً عنه. Nothing Ever Dies: Vietnam and the Memory of War April 11, 2016 Viet Thanh Nguyen
#بلا_حدود