الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

معاقون بصرياً يتعلمون الرسم على الكانفاس

تنظم جمعية الإمارات للمكفوفين في الشارقة مبادرة بالتعاون مع مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في عجمان تستهدف تمكين المكفوفين فنياً عبر تنظيم معرض فني للوحات التي يرسمها المعاقون بصرياً بأناملهم. وسيسبق المعرض تنظيم ورشة عمل تصقل مهارات المكفوفين لرسم اللوحات في مقر المركز للمرة الأولى على مستوى الدولة. ويقود المبادرة الفنان التشكيلي الإماراتي إبراهيم العوضي. وأوضح لـ «الرؤية» العوضي أن المركز سينظم للمرة الأولى ورشة عمل فنية للرسم على قماش الكانفاس لأكثر من 26 كفيفاً سيرسمون إبداعاتهم باستخدام ألوان الأكرليك، ما يساعدهم على اكتشاف العالم من حولهم والتعبير عن أنفسهم عبر الفن الشهر المقبل. وأضاف «إنه لاحظ وجود حس إبداعي عال جداً لدى المكفوفين مقارنة مع الناس العاديين، نظراً إلى اعتمادهم على حدسهم وبصيرتهم الداخلية في استشعار الكون من حولهم ما يحيلهم إلى فنانين بالفطرة». وحول الآلية التي سيتعلم عبرها الكفيف الرسم على الكانفاس أفاد بأنه سيستخدم ثلاثة ألوان رئيسة فقط حتى لا يتشتت الفنان ستوضع في قوالب محددة، إذ سيتعرف إليها الكفيف عبر شكلها الخارجي المميز. وسيتعاطى الفنانون الصغار مع هذه الألوان بإحساسهم الداخلي أثناء الرسم بناء على الوصف الشكلي الذي يستقيه من الحديث حول اللون الأخضر الذي يستخدم للأشجار أو الأحمر الذي يعبر عن الدم والهيجان. وأكد أن هذه الأعمال ستتسم بمستوى إحساس عال مقارنة مع غيرها من اللوحات لأنها ترسم عبر بصيرة ثاقبة وإحساساً عميقاً بالإبداع. وأشار العوضي إلى أنه يحرص دائماً على ابتكار واستحداث أساليب جديدة في تطوير مهارات الناس، لذلك ارتأى تدريب المكفوفين الذي وجد أنهم أمام تحدي مهاراته في التدريب لترويض مهاراتهم لمصلحة إنتاج الأعمال الفنية.
#بلا_حدود