الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

60 % من سكان الإمارات يعانون الوزن الزائد

أفصح مستشفى القاسمي في الشارقة عن أن 60 في المئة من سكان الإمارات يعانون من الوزن الزائد، وأن 30 في المئة منهم يعانون السمنة التي تتسبب في إصابتهم بالعديد من الأمراض. وأوضح لـ «الرؤية» استشاري جراحة المناظير والسمنة في المستشفى الدكتور عبدالواحد الواحدي أن أكثر الأمراض التي يعاني منها المصابون بالسمنة في الدولة هي الآلام المزمنة للظهر والمفاصل. واعتبر السمنة من أهم عوامل الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري، إضافة إلى ارتفاع نسبة الدهون وتراكمها على الكبد، لذلك من الضروري التخلص منها في أسرع وقت حتى لا يتطور الأمر إلى ما لا يحمد عقباه. ولفت إلى أهمية البدء في العلاجات غير الجراحية والتي تتمثل في اتباع حمية غذائية سليمة والمداومة على النشاط الرياضي بشكل منتظم والابتعاد عن الكسل وعدم الحركة. وأشار إلى أن مستشفى القاسمي يعتزم في العاشر من أكتوبر المقبل، الذي يوافق اليوم العالمي للسمنة، تنظيم مؤتمر موسع عن السمنة يضم أكثر من 250 طبيباً حول العالم. وسيصاحب المؤتمر تنظيم أول ورشة عمل متخصصة في عمليات «الساسي» التي تهتم بعلاج مرض السكري من النوع الثاني والقضاء عليه بنسبة 95 في المئة بحسب الواحدي. وأبان أن جراحة الساسي تتمثل في قص وتكميم المعدة مع تحويل المسار للأمعاء الدقيقة النهائية والتي عبرها يمكن إزالة من 70 إلى 80 في المئة من حجم المعدة. وأردف أن ورشة العمل المزمع عقدها في أكتوبر المقبل ستستضيف أكثر من 12 طبيباً من أمهر الأطباء حول العالم من بينهم مخترع عملية الساسي الدكتور البرازيلي سرجيو سانتورو.
#بلا_حدود