الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

فنون بصرية بنكهة رمضانية في السركال أفينو

ابتكر «السركال آفينيو» للفنون في منطقة القوز في دبي مناشط ومعارض وعروضاً خاصة للشهر الفضيل، حمّلها روحانية رمضان، وأسقطها على روعة المكان في أجواء من الغرابة. ويمزج المركز بين الفن في معرضي «الإسكندر» و«إكسودس» وبين الرؤى التطويرية في استوديو «جام جار»، ويختتمها كل يوم بإفطار أو سحور «الخيمة المفتوحة» الذي يجمع بين أصالة الأطباق العربية واليابانية. ويستضيف المركز في الشهر الفضيل معرضين فنيين، أولهما معرض «الإسكندر» للفنانة إلينا جالو ويستمر حتى 30 يونيو، وهو عمل فني كبير الحجم يحكي قصة افتراضية عن رحلة الإسكندر إلى الشرق الأوسط، والتي يمر فيها عبر مناطق جغرافية متعددة، مناطق أثرية، أحداث، وأشخاص. ويخلق المعرض شكلاً من أشكال التوازي بين أحداث تاريخية وأحداث تجري بعد 11 سبتمبر، ويطرح تساؤلات حول فكرة الإمبراطورية والاحتلال والعقائد بما يتمحور حول تحقيق الذات والحضارة المثالية. بينما تتمحور فكرة معرض «إكسودس» لسلطان الرمحي والذي يستمر حتى الـ 30 من أغسطس حول عمل فني بسيط يتطور مع مرور الأيام ويصبح أكثر تعقيداً. وأنجز الفنان إضافات متعددة على العمل من التجارب اليومية بصورة عشوائية، ليظهر في العمل مخلوقات مستمدة من ثقافات متعددة ورسامين آخرين وشخصيات طورها الفنان. ويقدم استوديو «جام جار» الذي تأسس في العام 2005 أربع لوحات فنية تتواءم والشهر الفضيل لتوفير مساحة فنية تشجع الفنانين وتساهم في تطوير المشهد الفني في دبي، ويسعى الاستوديو عبر تقديم برنامج فني مكثف ومبادرات تعليمية متعددة. ويُعرض ضمن مناشط «السركال آفينيو» الرمضانية فيلم FOOD للفنان جوردون متى-كلارك، والمنتج في العام 1972 ومدته 42 دقيقة، ويحكي قصة المطعم الأسطوري «سوهو» الذي افتتح عام 1971 ووفر مساحة اجتماعية يلتقي فيها فنانو وسط المدينة. ويقدّم الفيلم لمحة نادرة عن يوم في حياة مطعم يديره فنانون، ابتداءً من الرحلات إلى «سوق فولتون للأسماك» ووصولاً إلى العزف على الأكورديون وحفلات السهرة. ويُعرض الفيلم في سينما عقيل وجان بول نجار بالتعاون مع السركال أفنيو.
#بلا_حدود