الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

رباعيات الخيام

يوضح الكاتب محمد نورالدين أن شعر الخيام في الرباعيات شكل سبباً جديداً في تعريفه لدرجة أن صفته كعالم من علماء البشرية اختفت وراء صفته كشاعر من شعراء الأدب الإنساني، على الرغم من أنه لم يكتب إلا أبياتاً قليلة بالعربية وعدداً من الرباعيات بالفارسية لا تتجاوز 300 رباعية. ويؤكد أن هذه الرباعيات أو الأربعة أشطر التي ضمنها عمر الخيام أسرار الكون والخلق والبعث جعلت كبار شعراء لغته في الظل كالفردوسي وسعدي حافظ، ونقلته إلى شتى بقاع الأرض، إذ تمس النفس البشرية القلقة بشأن المصير والمآل من ناحية والنشأة والميلاد من ناحية أخرى، ولكن هناك أسئلة كثيرة يثيرها الخيام في رباعياته التي ترجمت إلى لغات كثيرة. وأفاد نورالدين أن للعربية نصيباً من أدب الخيام، فالعرب ربما يكونون أول من ترجم الرباعيات قبل وفاة الخيام عبر القاضي نظام الدين الأصفهاني الذي ترجم رباعية واحدة.
#بلا_حدود