الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

المشي رياضة لعلاج الخرف وضعف الذاكرة

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون في جامعة كولومبيا البريطانية، عن أن ممارسة رياضة المشي يومياً بصفة منتظمة يحسن وظائف الدماغ عند الأشخاص الذين يعانون من الخرف وضعف مهارات التفكير المرتبطة بتقدّم العمر. وبحثت الدراسة في أسباب ضعف الإدراك الوعائي، الذي يحل في المرتبة الثانية في الانتشار بعد الزهايمر، ويحدث بسبب تلف الأوعية الدمويّة المغذية للدماغ الناجم عن ارتفاع الضغط والأمراض القلبية الأخرى. ولاحظ الباحثون أن من العلامات المبكرة للخرف الوعائي ضعف وظائف الدماغ، ففي دراسات طبيّة سابقة لوحظ ازدياد النشاط العصبي في أجزاء المخ المسؤولة عن الذاكرة والتركيز واتخاذ القرار، مقارنة مع الأشخاص الأصحاء، ما يشير إلى أنهم بحاجة للعمل بجهد أكبر ليتمكن الدماغ من أداء وظائفه لديهم. وأكد الباحثون أن رياضة المشي تحسّن من الذاكرة ووظائف التفكير الاعتيادية، وزيادة القدرات الجسديّة في المراحل المبكّرة من الزهايمر. وأجريت الدراسة التي نُشرت في دورية المجلّة البريطانية للطب الرياضي على 38 شخصاً من كبار السن يعانون من الأعراض المبكرة من الخرف الوعائي، ولا يمارسون رياضة المشي، ودامت الدراسة ستّة أشهر، وقاس الباحثون مستويات الصحة الجسديّة والعقلية لدى أفراد العينة، ثم فحصوا دماغ كل متطوّع لتقييم درجة التركيز وسرعة اتخاذ القرار، من أجل تقييم مدى الاستجابة العصبية لأجزاء معيّنة من الدماغ، وخصصوا متطوعين عشوائيين لممارسة رياضة المشي، ومجموعة أخرى لزيارة المختبر أسبوعياً لتلقي جلسات حول التغذية والحياة الصحيّة. تنشر بالاتفاق مع نيويورك تايمز
#بلا_حدود