الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

محاضرة: الإمارات توفر أسباب تكوين أسرة سليمة وصحية

أكدت محاضرة حرص الإمارات على توفير كل السبل التي من شأنها خلق الاستقرار الأسري، ودفع الشباب لتكوين أسرة سليمة وصحية، قادرة على مواجهة الصعاب والتحديات، بالإيمان الخالص وتطبيق تعاليم الشريعة الإسلامية كاملة. وشددت المحاضرة «شهر رمضان والتلاحم الأسري»، التي نظمها نادي تراث الإمارات أول من أمس، وتحدث فيها رئيس قسم البلاغة والنقد بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر الدكتور شعبان محمد كفافي، من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، على أهمية دور الأسرة في بناء الأفراد وتقويم سلوكياتهم. وحمّل كفافي الأسرة مسؤولية تخريج الفرد الصالح، الجاد والمميز، وكذلك مسؤولية تخريج الإرهابي والمتشدد والمتطرف، الفاشل، مؤكداً أنه إذا صلحت الأسرة، يصلح المجتمع ويتحقق التلاحم بأروع صوره. وتطرق المحاضر إلى جهود الإمارات في بناء أسرة نموذجية متماسكة، تضع في أولوياتها إعداد وتجهيز فرد صالح منتمٍ لوطنه وقيادته. وأوصى بأن نغرس في الأبناء تعظيم الأخلاق الرفيعة والقيم النبيلة، وفهم الإسلام الصحيح، حتى نجنبهم آفات التطرف الفكري، وثقافة الكراهية. وركز كفافي في المحاضرة على جملة من المحاور، من بينها أن تكوين الأسرة غريزة فطرية في الإنسان، متطرقاً إلى الأسس التي تبنى عليها الأسرة الصالحة في الإسلام، ومعنى السكن والمودة والرحمة، ومن ثم أهم مقومات الأسرة المسلمة. وتناول المحاضر دور الأسرة في تكوين الفرد، والأسرة في العصر الحديث، وتأثير مواقع التواصل الاجتماعي على العلاقات الأسرية، وأهمية وقيمة التلاحم والتراحم بين الأسر والأهل في شهر رمضان.
#بلا_حدود