الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

حب عذري يجمع في قلب الصحراء مروءة الرجال بدموع القهر

تسرد باقة الأعمال البدوية التي تقدمها قناة الوسطى من الذيد، التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، حكايات حماسية تضرب من عمق الصحراء بقصص الرمل والحب، تحت خيام الشعر وأصوات الأصالة، لتنقل الجمهور إلى ملاحم الصحراء وعبقها. وتخصص القناة، طوال شهر رمضان المبارك أعمالاً بدوية تعبر عن صراعات وأحداث شائقة، يبرز منها المسلسل الأردني «شوق» ويعرض في الواحدة ظهراً، ويعتبر أضخم الإنتاجات العربية لهذا العام، وتتناول قصته الحديث عن الوفاء والإخلاص والحب العذري، ويجمع بين الغموض والتشويق. ويروي المسلسل، الذي يجمع في بطولته باسم ياخور، نسرين طافش، سوزان نجم الدين، قصة العشق وقساوته حين يتحد مع مفاصل الصحراء، في ديرة الشيخ وراد، إذ تجتمع مروءة الرجال مع دموع القهر. وتنطلق حكاية شوق من ديرة الشيخ وراد الذي أصبح في خريف العمر، وعلى الرغم من كثرة ماله وسطوته إلا أنه يشعر بإحساس مكسور الجناح، بعد أن غابت أخبار ابنه الأكبر (متعب) فلذة كبده وسيفه الضارب ووارث اسمه واسم عائلته، ولم يعد يعلم إن كان حياً أم ميتاً. وكان كلما يحاول النسيان يأتيه هاتف بالحلم أن ابنه لم يزل حياً، أو يأتيه من يقسم أنه صادف رجلاً شاباً يشبه (متعب) حد التطابق لتبدأ رحلة البحث عنه من جديد. وعلى إيقاع انتظار الشيخ وراد لابنه متعب، تنمو حكاية حب عذري بين شوق ابنة الشيخ التي يضرب بها المثل في الحسن والفطنة والفصاحة وحسن الأدب، وراشد ابن أخيه وفارس القبيلة، المعروف بقوته ومهارته ونبل أخلاقه، إلا أن هذا الحب سرعان ما تواجهه عدة تحديات منها أحقية راشد بتولي مشيخة القبيلة. سرعان ما يعود متعب من المجهول، ويدفع بالشيخ وراد للموافقة على زواج شوق وراشد، إلا أن هذا الأخير يقتل في ليلة زفافه برصاصة، سيعتقد عقاب ابن الشيخ وراد وصديقه أنه هو من أطلقها بالخطأ حين زلت قدمه، فهام على وجهه بعيداً عن القبيلة وهو أسير الحزن والندم. كما تعرض القناة مسلسل «ذباح غليص» وهو الجزء الثالث من مسلسل «رأس غليص» في الرابعة والنصف مساء، الذي حضر في بطولة جزئيه الأول والثاني النجم رشيد عسّاف، ليغيب عن هذا الجزء، ويوكل دور البطولة المطلقة للفنان الأردني زهير النوباني، ليبدأ العمل منذ انتهاء جزئه الثاني بمقتل غليص. وحول هذه الأعمال الدرامية التي تعبّر عن ثقافة بدوية أصيلة، أكد مدير قناة الوسطى من الذيد سعيد راشد الكتبي أن الأعمال البدوية تعتبر واحدة من الأعمال واسعة الانتشار بين دول الخليج، ومنطقة بلاد الشام، لكوننا نشترك في ثقافة عربية إسلامية واحدة. وأوضح أن قناة الوسطى عمدت إلى الاستفادة من شهر رمضان المبارك باستقطاب أعمال بدوية ذات تكلفة إنتاجية ضخمة، فمنها ما جرى تصويره في الصحراء الإماراتية، وأخرى جرى تصويرها في مواقع خاصة وعريقة تتمتّع بها المملكة الأردنية الهاشمية، لتدعّم هذه الأعمال بمشاهد تزيد عناصرها الجمالية وقوة تأثيرها البصري.
#بلا_حدود