الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

ناسا تتوقع زيادة هطول الأمطار على الأرض مستقبلاً

حذّرت وكالة الناسا الأمريكية من زيادة كمية الأمطار التي ستهطل على المناطق الاستوائية من كوكب الأرض في الأعوام القليلة المقبلة، في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة في العالم، وخضوعه للتقلبات المناخية الراجعة في الأساس إلى الاحتباس الحراري. ووفقاً لموقع شينخوا نت الصيني، فإن معظم النماذج المناخية العالمية قد تقلل من شأن الانخفاضات في الغيوم العالية فوق المناطق المدارية، حسبما ما أفادت الدراسة المنشورة في مجلة ناتشر كوميونيكيشنز. ولا يرتبط هطول الأمطار فقط بالغيوم المتوافرة، ولكن يرجع الأمر إلى مخزون الطاقة على الأرض والطاقة الواردة من الشمس مقارنة بالطاقة الحرارية الصاعدة، وهو الأساس العلمي الذي يستند عليه علماء المناخ لقياس كيفية تشكل الأمطار. وتحبس السحب الاستوائية المرتفعة الحرارة في الغلاف الجوي، و إذا كان هناك عدد أقل من هذه الغيوم في المستقبل فالجو الاستوائي سيصبح بارداً و يبرد معه بخار الماء ليتحول إلى قطرات سائلة تنزل إلى الأرض إما على شكل أمطار أو على شكل جزيئات الجليد. ويبدو أن الغلاف الجوي سيؤدي إلى زيادة الغيوم الممطرة بسبب التغيرات الملحوظة في السحب أثناء العقود الأخيرة، و ذلك استجابة لارتفاع درجة حرارة سطح الأرض. وستزيد هذه الأمطار من كمية هطولها فوق المناطق الاستوائية التي من شأنها أن تسخن الهواء لتحقيق التوازن بين التبريد وانكماش السحب. وأكد عالم المناخ المنتمي إلى مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الناسا في كاليفورنيا هوي سو أن هذه الدراسة ستوفر إمكانية تحسين التنبؤات بتغير كمية الأمطار المتهاطلة على الأرض مستقبلاً. وخلص الفريق العلمي بقيادة هوي سو إلى أنه في العقود القليلة الماضية عرف كوكب الأرض ارتفاعاً نسبياً في درجة الحرارة، و انعكس ذلك بشكل لافت على هطول الأمطار بغزارة في عدد من المناطق. واعتمد الباحثون في هذه الدراسة على رصد الإشعاع الحراري الخارج من الغيوم، كما استعانوا بفحص نظام الطاقة المشعة للأرض (سيريس)، فضلاً عن عمليات الرصد التي جرت على مستوى الأرض.
#بلا_حدود