السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

زخرفة بالقباب والمآذن

يحتضن معرض «عمارة المساجد» طيفاً واسعاً من الصور الفوتوغرافية واللوحات الفنية التي تبرز عمارة المساجد والزخارف الإسلامية والتكوينات الفنية والأشكال الهندسية الخماسية والسداسية التي تميز المنابر. وتوثق الصور الأساليب المعمارية المعاصرة في تشييد القباب والمآذن وصحون المساجد وممراتها المزينة بالزخارف النباتية، التي تجعل من دور العبادة أيقونات تشع بالسكينة والجمال. ويضم المعرض، الذي ينظمه المنتدى الإسلامي في الشارقة طوال شهر رمضان المبارك، أكثر من 30 صورة خلابة لمشاركين في مسابقة التصوير الفوتوغرافي التي أطلقها المنتدى، في مخاطبة لعقول الشريحة الطلابية واحتواء مواهبهم. وتحمل اللقطات أنماطاً مختلفة لعمارة المساجد جرى تصويرها بحرفية عالية، وتمتاز بذائقة فنية كبيرة لدى المصورين الطلاب، كما يحوي المعرض مشاركات لطلبة وطالبات جامعة زايد في دبي، وكليات التقنية في الشارقة، وتعرض الصور ما تتسم به الدولة من زخم عمراني فريد في قباب المساجد ومآذنها. يعبر معرض الصور الفني عن عمق تجربة الإبداع الهندسي على مر العصور الإسلامية، ما ميز الشارقة بطابع فريد وانسجام متكامل بين الحضارة والأصالة، عبر أكثر من 44 مسجداً في إمارة الألف منارة، وتحكي قصص المساجد منذ إنشائها وحتى تدشينها ومراحل تطورها. وتعكس الأعمال المصورة إبداعاً فنياً يركز على الزوايا الجمالية للمساجد، منها مسجد «النور، أحمد بن حنبل، ومساجد المنطقتين الوسطى والشرقية». ويعتبر المعرض فرصة لالتقاء الطلاب باختصاصيين في مجال التصوير الفوتوغرافي وأعضاء لجنة التحكيم، ومناقشة فنون التصوير الضوئي وسبل النجاح وتطوير النفس في هذا المجال الإبداعي. وأوضح الأمين العام للمنتدى الإسلامي في الشارقة ماجد عبد الله بوشليبي، أن المعرض يختصر عبر صوره التاريخ العريق للازدهار المعماري الإسلامي، فالمادة البصرية مغرية للمصور الضوئي، كما أن مساجد الشارقة متعددة الطرز، وذات جذور واحدة تفضي إلى مشهد متنوع تتلون معه اللقطات الفنية التي تعبر عن رؤية المصور فتنقل انطباعه وأحاسيس عدسته وتقنياتها، ليستمتع الجمهور بحالة فنية توثيقية ملهمة تبرز جماليات العمارة. وأشار إلى أن المعرض يضم أكثر من 30 صورة لعدد من مساجد الإمارة الباسمة التراثية منها والحديثة، وتسرد اللقطات تاريخ بناء كل مسجد وموقع إنشائه ومراحل تطوره منذ قيام الاتحاد حتى الآن. وتابع «مساجد الشارقة تعد أيقونة معمارية مميزة، ومصممة على الطراز العثماني والإسلامي القديم، تجمع بين بساطة التصميم والكمال الهندسي وفخامة الشكل، للاستجابة إلى وظائفها الروحانية والاجتماعية، ما يجعلها تتيح متسعاً للفنان والمصور للاشتغال عليها بإبداع وذوق رفيع». وتستعرض الصور حالات وجدانية وإنسانية متعددة تعكس ملامح الفكر الجمالي للحضارة الإسلامية عبر فن التصوير، وتعتبر نافذة نطل منها على بهاء المآذن وأنوار القباب والملامح الفنية الإسلامية العتيقة.
#بلا_حدود