الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

دراسة: نحو ملياري شخص عبر العالم مصابون بالسمنة

أكدت دراسة أمريكية حديثة أن أكثر من ملياري شخص عبر العالم يعانون من مشاكل صحية تتعلق بزيادة الوزن بشكل مفرط، وارتفاع نسبة الوفيات سنوياً بسبب السمنة. ووفقاً لموقع ساينس دايلي، تؤدي السمنة إلى وفاة أربعة ملايين شخص عبر العالم، بما فيهم 40 في المئة يقبع وزنهم تحت مؤشر انخفاض كتلة الجسم المعروف في الأوساط الصحية باسم (بي إم أي). ودقت هذه الدراسة الجديدة ناقوس الخطر حول الأزمة الصحية الكبيرة التي يتخبط فيها ربع سكان العالم، و أظهرت أنه لم تعد هناك إمكانية أمام الأطباء وخبراء الصحة للبقاء مكتوفي الأيدي. و أكد المشرف على الدراسة البروفيسور كريستوفر موراي أن الناس الذين يتغاضون عن زيادة الوزن يفعلون ذلك دون إدراك للمخاطر المحدقة بهم من كل جانب، بما في ذلك خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية و السكري و السرطان. وتمثل السمنة اليوم مرض العصر الذي بات يهدد حياة الناس، و لذلك ينصح الخبراء باتباع نصائح صارمة لإنقاص الوزن و اجتناب البدانة، و تقليص كلفة العلاج الباهظة عبر الوقاية المسبقة و تناول أطعمة صحية. واعتمد الفريق العلمي الذي أجرى هذه الدراسة على مسح امتد عبر 195 دولة ما بين 1980 و 2015، و كشف عن الخلاصات العامة للبحث في المنتدى السنوي للغذاء المنعقد في العاصمة السويدية استوكهولم أخيراً. و أعلن في هذا المنتدى عن عقد اتفاق جديد بين المنظمة العالمية للصحة و منظمة الأمم المتحدة للأغذية و الزراعة (الفاو) من أجل بلورة أرضية صلبة لتبادل البيانات والمعارف والخبرات، من أجل رفع مستوى الفهم الجماعي لإدراج السمنة في خانة الأوبئة التي تهدد مستقبل البشر. وبينت الدراسة أنه في عام 2015 أثّرت السمنة على حياة 2.2 مليار شخص في جميع أنحاء العالم بما فيهم 108 مليون طفل لديهم مؤشر كتلة الجسم يفوق عتبة الـ 30. و تضاعف انتشار السمنة منذ عام 1980 في أكثر من 70 بلداً عبر العالم، وهذا راجع في الأساس إلى الرفاهية و تغير النمط الغذائي والإقبال على الوجبات السريعة التي تتمتع بسعرات حرارية مرتفعة وغير صحية مقارنة بالطعام الصحي المتوازن. و تتصدر الولايات المتحدة مؤشر السمنة العالمي في صفوف الأطفال بنسبة 13 في المئة، بينما على المستوى العربي جاءت مصر ضمن أكثر البلدان العالمية التي يعاني مواطنوها من السمنة بنحو 35 في المئة لدى البالغين، و كانت أقل المعدلات العالمية في بنغلاديش و فيتنام بنسبة 1 في المئة فقط من مجموع السكان.
#بلا_حدود