الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

شيمون .. أول روبوت يؤلف ويعزف الموسيقى

أنتج علماء مركز جورجيا الأمريكي للتقنيات الموسيقية أول روبوت يؤلف المقطوعات الموسيقية ويعزفها بمهارة، عن طريق مزج خبرات علماء الذكاء الصناعي وإبداع مؤلفي الموسيقى، في معرض جهود العلماء لزيادة التفاعل بين الإنسان والروبوت في مجال الموسيقى. ووفقاً لموقع ذا فيرغ، نجح فريق بحثي بقيادة الأكاديمي غيل واينبيرغ في إنتاج روبوت بأربع أذرع، ولديه القدرة على التعلم الذاتي من مؤلفي الموسيقى، كما أنه يعزف على آلة ماريمبا بمهارة فائقة، ويستطيع ارتجال نغمات تتوافق مع المقطوعة الموسيقية. وبدأ الروبوت شيمون بترديد المقطوعات الموسيقية وتقليد العازفين، حتى تمكن من تأليف مقطوعات موسيقية مُتقنة ومُتفرّدة في الوقت الراهن، وتنتمي أول مقطوعة من تأليفه إلى موسيقى الجاز. ويتدرب الروبوت شيمون على يد الأكاديمي واينبيرغ في مركز جورجيا ماسون بريتان، الذي تمكن من تدريبه على عزف نحو خمسة آلاف مقطوعة موسيقية، من بينها مقطوعات لبيتهوفن، فرقة البيتلز، ليدي غاغا، ومايلز دافيس، إضافة إلى نحو مليوني نغمة موسيقية. وعن المقطوعة الثانية من تأليف شيمون، أشار بريتان إلى أنه استخدم ألحاناً سريعة في التدريب، لكن القطعة الموسيقية التي ألّفها شيمون كانت مختلفة تماماً. وأكّد الباحثون أن شيمون لا يؤلف مقطوعاته الموسيقية عبر مزج مقاطع من مقطوعات مختلفة مُخزنة في ذاكرته، ولا يستخدم نوعاً من برامج تأليف الموسيقى عشوائياً، ولكنه يستمع إلى الموسيقى ويستوعب عناصرها، ما يمكنه من التأليف. وأشار بريتان إلى أن شيمون يستخدم الدلالات الموسيقية على نحو «رفيع المستوى»، ولكن ليس بالضرورة أن يؤلف ألحاناً مميزة في الوقت الراهن، وأضاف «يجب أن نتفهم أننا نتعامل مع إبداع من إنتاج نظام استماع وتعلم قوي وعميق». ومن جهته، اعتبر واينبرغ أن ألحان شيمون «جميلة، وغريبة، وقادرة على الإيحاء بمشاعر جياشة، وعلينا أن نتفق على أنها ألحان فريدة من نوعها، على الرغم من أن مؤلفها روبوت».
#بلا_حدود